المشاهير الذين يحبون لعب البلاك جاك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في ظل تواجد الكثير من المال في أيدي المشاهير لصرفه والاستمتاع والترف بمظاهره الباذخة فإن كافة المشاهير يتواجدون بشكل عام في حجرات كبار الشخصيات وغرف المراهنات ذات المبالغ الكبيرة في كافة مواقع الكازينو الراقية المنتشرة في كافة أنحاء العالم من مدينة ملبورن الأسترالية إلى مدينة دبي, وفيما يلي سنتحدث بشكل مختصر عن بعض أكبر أسماء اللاعبين المشاهير في لعبة بلاك جاك اون لاين و لعبة بلاك جاك تقليدية في كازينوهات ارضية.

بالنسبة لنا نحن عامة الناس فإن هؤلاء المشاهير يعيشون حياة الأحلام في عالم الحفلات الحصرية, والرفاهية في قصور بيفرلي هيلز, والرحلات العالمية المترفة والجميلة مع الأصدقاء الأثرياء. الأمر الذي يجعلك تشعر أن آخر شيء سيخطر في بال هؤلاء الأثرياء هو لعب ألعاب القمار.

وعلى من أنك لن تجد أي من المشاهير يقوم بوضع مجموعة من العملات المعدنية في ماكينات القمار, فإنه من المعروف أن العديد من المشاهير اُلأثرياء يتباهون بحبهم للعبة البلاك جاك الرائعة.

الأمير هاري

من المعروف عن الأمير البريطاني ذو الشعر الأحمر بأنه طفل العائلة المالكة المشاغبة, وتتضمن لائحة عاداته الغريبة لبس ملابس مشابهة لملابس هتلر عند ذهابه إلى الحفلات الفارهة والخاصة واللعب بطاولة البلياردو في غرف الفنادق وعن كونه شاباً مستهتراً بشكل عام. يجذب هاري الناس إليه في كل مكان يذهب إليه حيث يعتبر محبوباً بشكل كبير من قبل النساء بسبب لقبه الكبير وطلته البهية بالإضافة إلى شعبيته الكبيرة في الوسائط الإعلامية بسبب طبعه الغريب.

تمت مشاهدة الأمير هاري مؤخراً في كازينو واين الشهير في لاس فيغاس, ولقد كان غارقاً في الشرب كما هي عادته, كما تمت مشاهدته في حالة من فقدان الوعي بحضور العديد من الناس الذين يشاهدون الحدث, كما شوهد وهو يخسر مجموعة من مئات الدولات في فترة قصيرة جداً من الوقت.

ومن الواضح أن الأمر لن يكون جيداً بالنسبة للعائلة الملكية أو بالنسبة لمدير علاقاته الشخصية في حال تمت مشاهدته وهو يقامر بالأموال الكبيرة التي لديه القدرة على صرفها واللعب بها, ولكن هناك العديد من التكهنات والأقوال التي تدعي أنه عندما يكون بعيداً عن الأضواء والصحافة ضمن الغرف الخاصة جداً بكبار الشخصيات, فإنه يقوم باللعب بشكل مستهتر, ولكن بالنظر إلى مهاراته بشكل عام في لعب ألعاب الورق فإنه ينبغي على الأمير أن يترك ألعاب القمار لنا نحن الناس العاديين.

 

مايكل جوردان

يعتبر أسطورة كرة السلة الملقب عادة باسم أفضل لاعب على الإطلاق في ملاعب كرة السلة العالمية أيضاً من محبي ألعاب القمار ومن لاعبي لعبة البلاك جاك الشهيرة. في الحقيقية يعتبر مايكل جوردان من المشاهير الذين يراهنون بمعنى الكلمة على أي شيء وكان مشهوراً أيضاً بربحه وخسارته لملايين الدولارات في مراهناته على الألعاب الودية الخاصة برياضة الغولف بينه وبين أصدقائه أو المراهنين الآخرين في هذه اللعبة. كما قام أيضاً بضع مراهنات بنفس القيمة على ألعاب الكرابس والبوكر وغيرها. وكان من أكثر المراهنات التي يفضلها هي الرهانات الرياضية والذي يعتبر أمراً ليس بغريب على اعتبار أنه كان في هذا المجال لوقت طويل جداً ولكن يبدو أنه لا يمتلك أي رياضة مفضلة بحد ذاته وأنه يراهن بشكل عام على أي حدث رياضي يجري في لحظتها.

هناك مجمعة من الشائعات التي تتحدث عن السبب الذي جعل مايكل جوردان يترك لعبة كرة السلة ليلعب كرة القاعدة لفترة وجيزة من الزمن أنه بسبب تعرض لإيقاف عن اللعب بعد أن قام الدوري الأميركي للمحترفين NBA باكتشاف الحقيقة أنه كان يقوم بالمراهنة على مباريات كرة السلة الأمر الذي يعتبر شيئاً محظوراً, وفي الحقيقة, حتى في الدول التي يعتبر فيها القمار مشروعاً ويروج له, فإن نجوم الرياضة المترفين عموماً لا يسمح لهم بالمراهنة على أي نوع من الرياضات التي يلعبون بها.

 

باريس هيلتون

تعتبر الشقراء الجميلة ذات الحضور الاجتماعي البارز بشهرتها الواسعة بأنها وريثة إحدى أكبر سلسلة فنادق موجودة في العالم, ولكن هل تعلم أنها تصنف نفسها على أنها ممثلة ومغنية وامرأة أعمال, وقامت بالتمثيل في أفلام مثل فلم زولاندر و فلم وين أي دايت ويذ تيد هاملتون كما شاركت بدور رئيسي في فلم هاوس اوف واكس الذي صدر في العام 2005 والذي حقق شهرة كبيرة كما كان متوقع منه على اعتبار وجود الشهيرة باريس هيلتون في دور البطولة فيه.

كما تصنف باريس هيلتون نفسها على أنها واحدة من المقامرين الكبار, وتتواجد دائماً في أكبر الكازينوهات الموجودة في مدينة لاس فيغاس ولكن بشكل مغاير لتمثيلها وغنائها, هذا هو الشيء الذي قد تكون حقاً بارعة للغاية فيه.

فهناك قصة تم تداولها مؤخراً في أوساط مدينة لاس فيغاس وهي أنه قد تم إعطاء باريس هيلتون مبلغ 100000 دولار أميركي كتعويض عن عملها كمؤدية لحفلة ما والذي أخذته على الفور للعب في ألعاب الطاولة في الكازينو. وبعد ذلك بفترة قصيرة تم إعطائها مبلغ 50000 دولار أمريكي إضافية لكي تقوم مجدداً باللعب في ألعاب الطاولة, وبالرغم من أن هذا المبلغ لا يعد أكثر من نقطة في بحر ثرائها الفاحش إلا أن هذا يثبت أنها تمتلك مهارة كبيرة في ألعاب الورق وأنها تحمل خبرة واسعة أكثر من خبرتها في مجال الغناء والتمثيل.

فيفتي سينت

لقد قام مغني الراب ورجل الأعمال الأمريكي بشق طريقه إلى الشاشة الكبيرة من خلال عمله في الأفلام والفيديوهات المصورة, كما قام مؤخراً بالاتجاه إلى مجال المراهنات. يعتبر فيفتي سينت واحداً من محبي لعبة البلاك جاك لدرجة كبيرة وصلت لحد أنه قام بتصميم لعبته الخاصة والتي أطلق عليها اسم "فيفتي سينت بلاك جاك" والتي يمكن اللعب عليها باستخدام الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية. تحمل هذه اللعبة الاون لاين شعوراً بالألفة والتناغم وأثبتت حتى هذه اللحظة درجة عالية من الشهرة والشعبية بين محبي المغني فيفتي سنت ومحبي لعبة البلاك جاك بشكل عام.

قام المغني فيفتي سنت في مقابلة تلفزيونية بإخبار المذيع أنه يحب أن يقوم بالمراهنة بمبلغ 5000 دولار أميركي في كل جولة وأنه يحب أن ينفق حوالي 70000 دولار أمريكي في كل جلسة. كما قال المغني فيفتي سنت أنه يحب اللعب فقط في حال هناك الكثير من المال على الطاولة وهذا يعني أنه بالرغم من أن هذه اللعبة تحمل اسمه إلا أنه سيكون آخر شخص سيرغب باللعب بلعبة فيفتي سنت بلاك جاك.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق