اخبار سوريا مباشر - أوكرانيا تحث لبنان على منع السفينة السورية من الفرار بالقمح المسروق

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصر السفير الأوكراني في على أن سفينة سورية راسية في ميناء لبناني تحمل حبوبًا أوكرانية مسروقة، وحث لبنان على منع السفينة من المغادرة.

وقال السفير الأوكراني في لبنان، إيهور أوتاش، اليوم الأربعاء 3 من آب، في مؤتمر صحفي، إن على لبنان عدم السماح للسفينة بمغادرة الميناء، بحسب ما نقلت وكالة أسوشيتد برس”.

قدم أوستاش وثائق وخرائط لرحلة السفينة وشحنها، مشيرًا من خلال الأدلة المقدمة من الأجهزة الأمنية والقضاء في كييف إلى أن السفينة احتوت على سلع مسروقة.

وأضاف السفير، “بالطبع من المهم أن نفهم أننا نود أن نذهب عبر الإجراءات القانونية… لتقديم كل الأدلة والبراهين الممكنة من الجانب الأوكراني”.

وقدم السفير صورة تظهر فيها السفينة محملة بالبضائع في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها.

يأتي هذا الادعاء قبل أيام فقط من استلام لبنان الذي يعاني من ضائقة مالية أول شحنة حبوب من أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي قبل أكثر من خمسة أشهر (بموجب اتفاق بين روسيا وأوكرانيا برعاية أممية- تركية).

ترسو سفينة “لوديسيا” السورية في ميناء طرابلس منذ وصولها الخميس الماضي، وعلى متنها 10 آلاف طن من دقيق القمح والشعير، وتقول أوكرانيا إن روسيا سرقت الحبوب.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت عقوبات على السفينة في عام 2015 لارتباطها بحكومة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، (الحليف السياسي والعسكري الوثيق لموسكو).

قال مسؤول جمركي لبناني كبير، لوكالة “أسوشيتد برس”، في وقت سابق إن مزاعم أوكرانيا بأن السفينة تحتوي على بضائع مسروقة غير صحيحة وأن أوراق السفينة ظهرت بالترتيب بعد التفتيش.

وكان قاض لبناني أمر الاثنين السفينة “لوديسيا” بعدم الإبحار لمدة 72 ساعة، بناء على طلب من كييف.

لكن النائب العام اللبناني قرر في اليوم التالي أن السفينة يمكن أن تبحر.

وأصبحت السفينة الآن حرة بمجرد مرور تلك الـ 72 ساعة، الأمر الذي من شأنه أن يغضب أوكرانيا.

وأشادت البعثة الدبلوماسية الروسية في لبنان بالخطوة، واتهمت أوكرانيا بالكذب بشأن الشحنة ومحاولة الإضرار بالعلاقات بين موسكو وبيروت.

اذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل/أرسلي تصحيحًا

إذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال ينتهك أيًا من المبادئ الأخلاقية أو المعايير المهنية قدم/قدمي شكوى


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق