اخبار سوريا مباشر - “PYD” يهاجم السويد وفنلندا بشأن التفاهم مع تركيا لدخول “الناتو”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر حزب “الاتحاد الديمقراطي” (PYD) الذي يُشكل العماد السياسي لـ”قوات الديمقراطية” (قسد)، بيانًا هاجم فيه والسويد وفنلندا، ونصّ التفاهم الموقع بينها، المتعلق بطلب دخول الدولتين الأخيرتين إلى حلف “شمال الأطلسي” (ناتو).

وذكر بيان نشره “PYD” عبر موقعه الرسمي مساء أمس، الخميس، 30 من حزيران، أن تركيا استغلت الانشغال العالمي بالحرب الأوكرانية لتمارس “الابتزاز” فيما يتعلق بانضمام السويد وفنلندا إلى حلف الناتو.

وانتقد البيان ما وصفه بـ “مساومات ومقايضات بعيدة عن المعايير الديمقراطية ومعاهدات حقوق الإنسان، التي تتبجح بها أوروبا ومنها السويد وفنلندا”، في إشارة من الحزب إلى تنازلات قدمتها السويد وفنلندا لتركيا، فيما يتعلق بدعمهما لأحزاب كردية مصنفة على قوائم الإرهاب التركية.

واعتبر البيان أن ذكر اسم “YPG” و“PYD” وحركة “الحرية الكردستانية”، في وثيقة التفاهم الموقعة بين وزراء خارجية كل من تركيا والسويد وفنلندا، هو “أمرٌ مؤسف ومجحف بحق الشعب الكردي”.

ويدل على “مدى ابتعاد حكومات هذه الدول عن القيم الديمقراطية والإنسانية عندما يتعلق الأمر بالحقوق الديمقراطية المشروعة للشعب الكردي”، مشيرًا إلى أن جميع “القوى الكردية” في أوروبا بما فيها السويد وفنلندا، “لم تمارس أي نشاط يتعارض مع القوانين والقواعد المعمول بها في تلك البلدان”.

ووقعت كل من السويد وفنلندا في 28 من حزيران الماضي، مذكرة تفاهم مع تركيا بشأن انضمامهما إلى الحلف، وأفادت وكالة “الأناضول“، الأربعاء الماضي، أن كلًا من السويد وفنلندا، تتعهدان بالتعاون التام مع تركيا في مكافحة تنظيمي “PKK” و”PYG”، المُصنفين على قوائم الإرهاب لديها.

وتصنّف أنقرة منظمات كردية مثل “PKK” و”PYD” و”YPG” منظمات إرهابية، فيما تَعتبر تركيا أن حركة “غولن” التي يقودها الداعية فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، مسؤولة عن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في تموز 2016.

اذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل/أرسلي تصحيحًا

إذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال ينتهك أيًا من المبادئ الأخلاقية أو المعايير المهنية قدم/قدمي شكوى


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق