اخبار السوريين في الخارج - القنصلية السورية باسطنبول تتيح نظامًا جديدًا لحجز المواعيد عبر “واتساب” #سوريا #سوريا_مباشر #سوريا_اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت القنصلية السورية باسطنبول عن نظام جديد لحجز المواعيد عبر تطبيق “واتساب”.

وقالت القنصلية في بيان، السبت 25 من حزيران الحالي، إن نظام الحجز عبر “واتساب” يعتبر بديلًا عن حجز المواعيد السابق إثر توقفه عن العمل.

وبحسب البيان الذي اطلعت عليه عنب بلدي، يجب أن تتضمن رسالة الراغبين بحجز المواعيد المعلومات التالية:

  1. الاسم الثلاثي واسم الأم والمواليد.
  2. صورة وثيقة سورية تثبت هوية صاحب العلاقة (هو شخصية أو جواز سفر أو إخراج قيد).
  3. اختيار نوع المعاملة المطلوبة.

واشترطت القنصلية إحضار جهاز الهاتف المحمول المستخدم لأخذ الموعد لمطابقة المعلومات، لافتة إلى أنه في حال تكرار إرسال الطلب أو إضافة تفاصيل أخرى غير المطلوبة يعتبر الطلب ملغيًا.

يأتي ذلك بعد أن تجمّع عشرات السوريين، الجمعة 24 من حزيران، أمام القنصلية السورية باسطنبول لإجراء معاملاتهم المتعطلة جرّاء إيقاف القنصلية منح المواعيد.

واستمر الازدحام لساعات وسط غضب من قبل المنتظرين على أبواب القنصلية وغياب التنظيم من قبل القنصلية، ما أسفر عن تدخل قوات الأمن التركي لتفريق هذه التجمعات، بحسب تسجيلات مصوّرة تداولها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها عنب بلدي من أشخاصٍ ضمن التجمع، توجه العشرات للسفارة بعد أن تناقل سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنباءً تفيد بأن الجهات المسؤولة في القنصلية سمحت بدخول بعض الأشخاص دون موعد مسبق، الخميس، 23 من حزيران .

وبحسب الموقع الرسمي لوزارة الخارجية السورية والمغتربين، فإن رسوم منح أو تجديد جواز أو وثيقة سفر للسوريين ومن في حكمهم، الموجودين خارج ، بشكل فوري 800 دولار أمريكي، و300 دولار أمريكي ضمن نظام الدور العادي.

في المقابل بجب على السوريين التعامل مع “السماسرة” للحصول على موعد من القنصلية مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 60 دولار و200 دولار، بينما تجاوزت طلبات “السماسرة” خلال الأيام 300 دولار.

اذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل/أرسلي تصحيحًا

إذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال ينتهك أيًا من المبادئ الأخلاقية أو المعايير المهنية قدم/قدمي شكوى


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق