اخبار سوريا مباشر - تبادل عشرة أسرى بين النظام السوري و”الجيش الوطني” بريف حلب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

جرت عملية تبادل أسرى بين “الجيش الوطني السوري” المدعوم من ، وقوات النظام السوري اليوم، الاثنين 13 من حزيران، عند معبر “أبو الزندين” في مدينة الباب شرقي .

وضمن عملية التبادل بين قوات النظام و”الجيش الوطني” الجانبان التركي والروسي.

وتضمنت عملية التبادل خمسة أسرى من كلا الطرفين، ووقعت عند معبر “أبو الزندين” الفاصل بين مناطق النظام والمعارضة في مدينة الباب شرقي حلب، بإشراف الأمم المتحدة و”الصليب الأحمر الدولي”، و”الهلال الأحمر السوري”، وفق ما نقلته شبكات مقربة من “الجيش الوطني”.

وسبق عملية التبادل دخول رتل عسكري للجيش التركي يرافقه قائد فصيل “هيئة ثائرون للتحرير” المنضوي تحت راية “الجيش الوطني”، فهيم عيسى، إلى معبر “أبو الزندين”.

ومن جهتها قالت الوكالة السورية للأنباء (سانا)، إن” الجيش العربي السوري حرر خمسة مختطفين كانوا لدى المجموعات الإرهابية بريف حلب الشمالي”.

وفي 16 من كانون الأول 2021، جرت عملية تبادل أسرى بين “الجيش الوطني” وقوات النظام عند معبر “أبو الزندين”، وأفاد مراسل عنب بلدي، بأن عملية التبادل بين قوات النظام و”الجيش الوطني”، تمت بضمانة الجانبين التركي والروسي.

وجرى تبادل خمسة أسرى من كلا الطرفين، بإشراف الأمم المتحدة و”الصليب الأحمر الدولي”.

وفي تموز 2021، جرت عملية تبادل بين الجانبين،  عند معبر “أبو الزندين” أيضًا، أفرجت فيها قوات النظام والجيش الوطني عن خمسة أفراد من كل جانب.

وفي 12 من أيار 2021، أفرجت قوات النظام السوري عن أربعة أشخاص بينهم امرأة بعملية تبادل مقابل عسكريين، بالقرب من مدينة الباب.

وأجرت الفصائل العسكرية في الشمال السوري عدة عمليات تبادل مع النظام والميليشيات الرديفة له، بعد بدء سريان اتفاق “موسكو” وتوقف المعارك في 6 من آذار 2020.

وتعتبر الدول الثلاث (روسيا وتركيا وإيران) الضامنة لاتفاق “أستانة” حول ، الذي جرى بين ممثلين عن النظام السوري ووفد من المعارضة السورية، في العاصمة الكازاخية أستانة (نور سلطان)،  وتحدث في أحد بنوده عن تبادل الأسرى بين النظام والمعارضة، وحدثت أولى جولات المحادثات في 23 و24 من كانون الثاني 2017.

اذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل/أرسلي تصحيحًا

إذا كنت تعتقد/تعتقدين أن المقال ينتهك أيًا من المبادئ الأخلاقية أو المعايير المهنية قدم/قدمي شكوى


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق