اخبار سوريا مباشر - “الوطني السوري”: حملة مكافحة المخدرات إلى مدن جديدة بعد مارع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استمرت الحملة الأمنية التي أطلقتها فصائل “الجيش الوطني السوري” المدعوم تركيًا ليومها الثالث على التوالي في مدينة مارع شمالي محافظة ، وسط أنباء عن امتداد الحملة لمدن جديدة بعد انتهائها في مارع.

وقال عضو مجلس القيادة في “هيئة ثائرون للتحرير”، “الفاروق أبو بكر”، لعنب بلدي، إن الحملة الأمنية حققت قرابة 90% من أهدافها في مدينة مارع، وأسفرت عن اعتقال مروجي وتجار للمخدرات في المدينة.

بينما لا تزال الفصائل العسكرية المُشاركة في العملية تلاحق بعض المطلوبين ممن لا يزالون مختبئين ومختفين داخل المدينة، بحسب “أبو بكر”.

وبحسب القيادي في “الجيش الوطني”، فإن الحملة الأمنية ضد هذه الفئة من المطلوبين لا تزال مستمرة، وستنتقل إلى مدى ومناطق أخرى من مناطق نفوذ “الوطني السوري” بعد انتهائها في مدينة مارع.

وفي 21 من أيار الحالي، أطلقت فصائل عسكرية تابعة لـ“الجيش الوطني” حملة أمنية ضد تجار ومهربي المخدرات تركزت بمدينة مارع بريف حلب الشمالي.

وتداولت شبكات محلية عبر “تيلجرام” حينها، تسجيلًا مصورًا يظهر اشتباكات كثيفة بالأسلحة الرشاشة في مدينة مارع شمالي حلب قالت إنها بين وحدات من “الجيش الوطني” وتجار المخدرات المتحصنين في المدينة.

شبكة “أعزاز نيوز” نشرت صورًا مع انطلاق الحملة قالت إنها من انتشار مقاتلين من فرقة “المعتصم” التابعة لـ”الجيش الوطني” مساء أمس، السبت، 21 من أيار، في شوارع مدينة مارع، والذين أغلقوا الشوارع تزامنًا مع إطلاع الحملة الأمنية.

من جانبها نشرت “إدارة التوجيه المعنوي” في “الجيش الوطني” بيانًا قالت فيه إن الحملة الأمنية أسفرت عن اعتقال 15 مطلوبًا بتهمة الاتجار وترويج المخدرات، بينما عُممت اسماء مطلوبين آخرين لا يزالون فارين حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

وانتشرت تجارة الحبوب المخدرة بشكل كبير في خلال السنوات الماضية، إذ باتت سوريا تعتبر بلدًا لعبور المخدرات إلى دول الجوار، وخاصة ، ودول الخليج عبر الأردن.

ووفقًا لتحقيق نشره موقع “الجريمة المنظمة والفساد” (OCCRP)، في 16 من حزيران الماضي، فإن تجارة المخدرات ازدهرت في سوريا بالآونة الأخيرة على يد مرتبطين بعائلة رئيس النظام السوري.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق