اخبار سوريا مباشر - دير الزور.. “قسد” تقول إنها اعتقلت خمسة منتمين لتنظيم “الدولة”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن “مجلس هجين” العسكري التابع لـ”قوات الديمقراطية” (قسد) أن قواته تمكنت من إلقاء القبض على مجموعة تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” خلال عملية أمنية نفذتها شرقي .

وبحسب إعلان “المجلس” اليوم، الاثنين، 16 من أيار، فإن قواتها عثرت على أسلحة ومعدات رفقة الخلية التي اعتقلتها شرقي المحافظة، والتي كان أفرادها يحملون وثائق تثبت تورطهم.

وجاءت العملية الأمنية بالتزامن مع تدريبات عسكرية تجريها قوات و”قسد” بالذخيرة الحية، وبمشاركة من مروحيات قتالية في قاعدتين عسكريتين تتمركز فيهما قواتها شرقي دير الزور.

ونشر المجلس

يظهر عملية التخطيط والمداهمة لما قال إنه مكان تواجد خلية تابعة للتنظيم، والتي أسفرت عن اعتقال أعضائها بحسب الإعلان.

الحملة الأمنية لـ”قسد” على ريف دير الزور الشرقي مستمرة منذ أكثر من عشرة أيام، إذ سبق واعتقلت قواتها عددًا من الشبان في مدينة الشحيل في 18 من نيسان الماضي، بحسب شبكة “فرات بوست” المحلية.

سبق ذلك حملة أمنية واسعة شنتها “قسد”، في آذار الماضي، على بلدة أبو حمام لاعتقال مطلوبين، إذ أغلقت شوارع البلدة واعتقلت نحو عشرة أشخاص، كما أحرقت منازل المطلوبين الذين لم تعثر عليهم القوات الأمنية.

وتشهد المناطق التي تُعرف باسم “الشعيطات” شرقي دير الزور احتجاجات منذ مطلع آذار الماضي، منها للاعتراض على الوضع المعيشي المتدهور، ومظاهرات أخرى طالبت بتوزيع المحروقات على سكان المنطقة، وأخرى نددت بفساد مؤسسات “قسد”.

وفي 1 من آذار الماضي، قُتل عنصر من “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) إثر شجار دار بينها وبين مجموعة من المتظاهرين من أهالي قرية أبو حمام شرقي دير الزور، عقب محاولات “أسايش” تفريق مظاهرة مناهضة لـ”قسد” في القرية.

سبقتها اشتباكات في مدينة البصيرة شرقي المحافظة، في 14 من شباط الماضي، بين أبناء عشائر المنطقة ومقاتلين من “قسد”، على خلفية اعتقال الأخيرة شبانًا من أبناء عشيرتي “الغضبان” و”الجميل”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق