اخبار سوريا مباشر - وفاة ذو الهمة شاليش.. رجل المخابرات الأول في عهد الأسدين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

توفي ابن عمة رئيس النظام السوري، زهير شاليش المعروف  بذو الهمة شاليش، وهو أحد أبرز رجال المخابرات في عهد الرئيس السابق حافظ الأسد ونجله بشار.

ونعت صفحات موالية للنظام ومقربون من شاليش رجل الأمن الأول في ، فجر اليوم الأحد 15 من أيار، عن عمر 70 عامًا.

تولى شاليش عدة مناصب قبل تقاعده، أبرزها رئيس الأمن الرئاسي للأسد الأب والابن، ورئيس فرع العمليات في المخابرات الخارجية السورية.

وهو من مواليد مدينة عام 1956، وشملته العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي وأمريكا على مسؤولين في النظام السوري بعد عام 2011.

ويتهم ذو الهمة شاليش بالوقوف وراء عدة تفجيرات في سوريا، وزعزعة الاستقرار في دول عربية.

كما تتهمه المعارضة السورية بإبرامه اتفاقيات تجارية لصالح النظام السوري كالتفاف على العقوبات المفروضة عليه.

ويعرف بعلاقة جيدة مع آل فتوش في (بيير ونقولا فتوش) لإقامة عدة مشاريع في لبنان محمية من قبل الدولة السورية.

والعائلة نافذة في سوريا، إذ برز رياض شاليش، شقيق ذو الهمة، بدوره مديرًا لمؤسسة الإنشاءات العسكرية، المسؤولة عن أكبر المشاريع في سوريا، والمتهمة بالفساد، لأكثر من 30 عامًا.

وفي 2017، توفي الشقيق الثالث لهما، حكمت، المعروف بأبو صخر، ورغم غياب دوره العسكري والاقتصادي، برز اسم ابنه صخر، برتبة عقيد في قوات النظام السوري.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق