اخبار سوريا مباشر - الاتحاد الأوروبي يعلق على خطة تركيا لإعادة مليون لاجئ سوري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ، نيكولاس ماير لاندروت، إن العودة الكريمة للاجئين السوريين، ستستعد الجميع، لكن الظروف المناسبة غير متوافرة حتى الآن.

وقيّم ماير لاندروت مشكلة اللجوء الحالية في تركيا، مشيرًا إلى استضافة تركيا عددًا كبيرًا من اللاجئين، في حديثه إلى وكالة الأنباء “Anka” التركية، خلال الفعالية التي أقيمت في أنقرة بمناسبة يوم أوروبا، في 9 من أيار.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي قدم دعمًا كبيرًا للدولة التركية فيما يتعلق باللاجئين، والتي بدورها بذلت جهودًا وصفها بـ”غير العادية”، بحسب ما نقلته الوكالة.

وأضاف أنه مر أكثر من 11 عامًا منذ بدء الحرب في ، ومن الواضح أن قضية اللاجئين شكلت عبئًا على المجتمع التركي.

ولفت إلى أنه “عندما تُهيأ الظروف المناسبة، فإن العودة المشرفة للاجئين السوريين لن تكون فقط من تركيا، بل وأيضًا من الأردن ولبنان ومصر وأوروبا، ولكن هذه الظروف غير موجودة في الوقت الحالي”.

بالإضافة لعدم وجود أي ظروف لعودة اللاجئين حاليًا، فإنه لا توجد أي شروط متوافرة لعودة واسعة النطاق بشكل خاص، بحسب المسؤول الأوروبي، مشيرًا إلى مشروع “العودة الطوعية” الذي يستهدف مليون لاجئ سوري في الأراضي التركية.

وقال ماير لاندروت، إن الاتحاد الأوروبي يعتمد على تقييمات المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في مواضيع عودتهم إلى الأراضي السورية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن، في 9 من أيار، اتخاذ تركيا خطوة جديدة بالتعاون مع المنظمات الدولية، باتجاه بناء مجمعات سكنية يصل عددها إلى 200 ألف منزل، تتضمّن مدارس ومستشفيات ومنشآت زراعية في 13 منطقة مختلفة في سوريا.

وذكر أردوغان عقب انتهاء اجتماع الحكومة التركية في العاصمة أنقرة، أن تركيا تعمل على بناء منازل “الطوب”، التي أنجزت منها نحو 58 ألف منزل حتى الآن.

في وقت سابق، صرح أردوغان عن مساعي الحكومة التركية لإعداد مشروع لضمان عودة مليون لاجئ سوري “عودة طوعية” إلى بلادهم، قائلًا إن الحكومة التركية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني التركية والعالمية، تسعى لإنشاء مشروع سكني وخدمي كامل، بحسب ما نقلته قناة “

التركية.

وجاءت تصريحات أردوغان، في 3 من أيار الحالي، عبر مكالمة فيديو، خلال مراسم تسليم مفاتيح منازل “الطوب” في مدينة إدلب، بالتنسيق مع إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، وبحضور وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو.

وفي حزيران 2021، أعلن الاتحاد الأوروبي عن تخصيص دعم مالي لتركيا بقيمة 3.5 مليار يورو (4.18 مليار دولار) لمواصلة استضافتها اللاجئين السوريين حتى عام 2024.

ونقلت وكالة “رويترز” حينها عن دبلوماسيين أوروبيين أن هذا الدعم يأتي في إطار خطة إقليمية أكبر لدعم اللاجئين في تركيا والأردن ولبنان وسوريا، وذلك بهدف منع المهاجرين من الوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي وتركيا قد وقعا، في آذار عام 2016، اتفاقًا للهجرة يقضي بأن تمنع تركيا اللاجئين من عبور بحر إيجة إلى بشكل غير قانوني مقابل أن تتلقى دعمًا ماليًا من الاتحاد، وتسهيلات تخص انضمامها إليه وإلغاء اشتراط التأشيرة للأتراك الذين يزورون أوروبا.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق