اخبار سوريا مباشر - وزير الدفاع التركي يزور الحدود السورية برفقة قادة الجيش

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أجرى وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، زيارة تفقدية إلى ولاية هاتاي، وتحديدًا المنطقة الواقعة على الخط الحدودي الفاصل بين الحدود التركية- السورية.

وأفادت وكالة “الأناضول” التركية، اليوم الأحد 8 من أيار، أن أكار وصل إلى ولاية هاتاي برفقة كل من رئيس الأركان، يشار غولر، وقائد القوات البرية، موسى آفسافار.

وتوجه أكار برفقة غولر وآفسافار، إلى مخفر حدودي، حيث اطلع على التدابير المتخذة بشأن أمن الحدود، بحسب الوكالة. كما زار الوزير التركي برج مراقبة لمراقبة الحدود.

وكانت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، أجلت زيارتها إلى التي كانت مقررة غدًا الاثنين، وتهدف إلى زيارة الحدود السورية.

وبحسب ما جاء في بيان بعثة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، في 7 من أيار، فإنّ “الزيارة المقررة لليندا توماس غرينفيلد، إلى تركيا في 9 أيار تأجلت”، دون ذكر تاريخ جديد للزيارة.

وكان أكار، رفض مناقشة أو إقحام قضية اللاجئين السوريين في السياسة، خلال كلمة ألقاها في أثناء زيارته لميناء مرسين في 7 من أيار، بعد لقائه عدة شخصيات في القيادة البحرية التركية.

وقال أكار، بحسب ما ترجمته عنب بلدي، إن أكثر من مليون سوري فقدوا أرواحهم في الحرب داخل ، وأكثر من سبعة ملايين شخص هجروا منازلهم وأراضيهم، منذ آذار 2011.

كلام أكار جاء بعد يومين من إجابة وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عن  تساؤلات الشارع التركي حول السوريين في تركيا، وعن المشروع الذي أطلقته الحكومة التركية لإعادة مليون لاجئ سوري إلى شمال غربي سوريا.

وتنتشر القوات التركية في عدد من المناطق شمالي سوريا، بعد عمليات عسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” و”قسد”، ونفذت تركيا بالتعاون مع “الجيش الوطني السوري” ثلاث عمليات عسكرية داخل سوريا، هي “غصن الزيتون” و”درع الفرات” و”نبع السلام”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق