اخبار سوريا مباشر - منها “خرق العقوبات”.. الزامل: ثلاثة أهداف تحققت من اتفاقية الكهرباء الثلاثية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعتبر وزير الكهرباء في حكومة النظام السوري، غسان الزامل، أن النظام حقق عبر اتفاقية نقل الكهرباء الأردنية إلى عبر الأراضي السورية، ثلاثة أهداف أحدها “على المستوى السياسي”.

وقال الزامل، في حديثه إلى صحيفة “تشرين” الحكومية، الأربعاء 26 من كانون الثاني، إن الهدف الأول يتمثل بتعزيز التعاون العربي، ومحاولة “كسر” العقوبات المفروضة على النظام بموجب قانون “قيصر” الأمريكي.

وأضاف الوزير، أن الاتفاقية ستسهم بـ “تلافي خطر التعتيم العام”، إذ يمكن خلال وقت قصية إعادة التيار الكهربائي في حال حدوث العطل العام، على حد قوله، بالإضافة إلى التخلص من الحماية الترددية (فصل التيار وعودته أكثر من مرة خلال فترة وصل الكهرباء).

وبحسب الزامل، ستسهم حصة من الكهرباء عبر هذه الاتقافية (8%) المُقدّرة بـ18 ميغاواط برفع القدرة الكهربائية الحالية التي تصل إلى 2300 ميغاواط تقريبًا.

وأمس الأربعاء، وقّع وزراء الطاقة في لبنان والأردن وسوريا اتفاقيتين لتزويد لبنان بالكهرباء، في مبنى وزارة الطاقة ببيروت، واحدة لشراء الكهرباء بين الأردن ولبنان، والاتفاقية الثانية لعبور الكهرباء بين الدول الثلاث.

وتنص الاتفاقية على تزويد لبنان بحوالي 150 ميغاواط كهرباء من منتصف الليل وحتى السادسة صباحًا، و250 ميغاواطًا خلال بقية الأوقات، بينما ستحصل سوريا عبر الاتفاقية على نسبة 8% من كمية الكهرباء.

وفي 14 من كانون الثاني الحالي، حملت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان، دوروتي شيا، رسالة إلى الحكومة اللبنانية من الإدارة الأمريكية تسهّل وتشجع اتفاقيات الطاقة الإقليمية بين لبنان والأردن ومصر دون التعرض لعقوبات “قيصر”.

كما أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية في 13 من كانون الثاني الحالي، أن واشنطن استثنت لبنان من عقوبات قانون “قيصر”، في قضية استجرار الطاقة عبر سوريا.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق