اخبار سوريا مباشر - احتجاجات السكر تتواصل لليوم الثاني بالحسكة .. و”الأسايش” تتدخل

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد حي الصالحية في مدينة الحسكة، لليوم الثاني على التوالي، مظاهرة لسكان الحي أمام مؤسسة “نيروز” الاستهلاكية، احتجاجًا على إرتفاع الأسعار، واحتكار السلع الغذائية.

وقالت شبكة “الخابور” المحلية، إن عددًا من أهالي حي الصالحية بمدينة الحسكة تجمعوا، اليوم الإثنين، 17 من كانون الثاني، أمام مؤسسة “نيروز” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” احتجاجًا على إرتفاع الأسعار واحتكار السلع الغذائية.

في حين تدخلت قوات “الأسايش” التابعة لـ”قوات الديمقراطية” (قسد) في المنطقة لفض الاحتجاج، بعد محاولات المتظاهرين اقتحام صالة “نوروز”، وتحطيمهم لنوافذ البناء وكاميرات المراقبة، بحسب شبكة “قامشلو” المحلية.

وتعتبر صالة “نيروز” الاستهلاكية، المسؤولة عن تخزين مادة السكر في محافظة الحسكة، في حين تعاني مناطق نفوذ “قسد” من نقص حاد في مادة السكر إثر إغلاق المعابر البرية الواصلة بين كوردستان و”قسد”، بحسب ما نشرت صفحة “الحسكة” المحلية عبر “”.

اقرأ أيضًا: طوابير السكر.. أول أزمات شرق الفرات بعد إغلاق “سيمالكا”

ويعتبر السكر العراقي القادم من إقليم “كردستان العراق”، المصدر الرئيس للسكر في المنطقة، ويدخل عبر معبر “سيمالكا” الحدودي في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، على الحدود العراقية، لكن المعبر أغلق بعد اشتباكات بين “جوانن شورشكر” (الشبيبة الثورية المقربة من حزب العمال الكردستاني) وحرس المعبر على الطرف المقابل.

وفي الـ 15 من كانون الأول الحالي، هاجم أعضاء في جماعة “جوانن شورشكر” (الشبيبة الثورية) معبر “سيمالكا” الحدودي، واعتدوا على موظفي المعبر من كرد العراق، ما دفع حكومة كوردستان العراق إلى إغلاق المعبر أمام الحركة التجارية.

وتعتمد مناطق شمال شرقي سوريا على الحركة التجارية في معبر “سيمالكا”، في ظل استمرار إغلاق معبر “اليعربية” الإنساني بسبب “الفيتو” الروسي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق