اخبار سوريا مباشر - منظمة بريطانية: وزارة الدفاع تعتمد سياسة “القتل المستهدف” في سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اتهمت منظمة بريطانية وزارة الدفاع بإحياء سياسة “القتل المستهدف”، بعد أن تبين أن سلاح الجو الملكي البريطاني قتل تاجر أسلحة مرتبطًا بتنظيم “الدولة الإسلامية” في ضربة دقيقة بطائرة بدون طيار في ، نهاية تشرين الأول 2021.

وتسعى منظمة “ريبريف” الخيرية الحقوقية للحصول على إجابات من وزارة الدفاع بشأن أبو حمزة الشحيل في سوريا، في تشرين الأول 2021، بحسب تقرير لصحيفة “الجارديان” البريطانية اليوم، الخميس 6 من كانون الثاني. 

ونقلت الصحيفة عن جينيفر جيبسون، التي تقود جهود المنظمة في البحث في عمليات القتل خارج نطاق القانون قولها، “يبدو أن هذا البيان، الذي تم الإعلان عنه صباح يوم سبت هادئ على موقع وزارة الدفاع، يبشر بسياسة قتل مستهدفة جديدة للحكومة البريطانية”.

وتساءلت جيبسون عن معايير الوزارة في التعقب والقتل، وكيفية تحديد أن الشخص المستهدف كان مستحقًا للاغتيال، وعن عدم استشارة البرلمان أو حتى إبلاغه بالضربة.

وقالت منظمة “ريبريف”، إنها تعتقد أن الغارة كانت أول عملية “تعقب وقتل” بطائرة بدون طيار تستهدف فردًا معروفًا، اعترفت به المملكة المتحدة منذ مقتل البريطاني رياد خان، البالغ من العمر 21 عامًا في سوريا، في آب 2015، بضربة بطائرة بدون طيار تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، على الرغم من أن الظروف كانت مختلفة.

في ذلك الوقت لم يصوّت النواب على غارات جوية ضد أهداف تنظيم “الدولة” في سوريا، وصوتوا فقط في ، بحسب الصحيفة. 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق