اخبار سوريا مباشر - متظاهرون يطالبون بخروج قوات النظام والميليشيات الإيرانية من دير الزور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهدت قرية العزبة شمالي محافظة ، التي تسيطر عليها “قوات الديمقراطية” (قسد) مظاهرات شعبية طالبت قوات النظام والميليشيات الإيرانية بمغادرة المناطق التي تسيطر عليها شرق نهر الفرات.

وقالت شبكة “الشرقية 24” المحلية إن المظاهرة التي شهدتها قرية العزبة شمالي دير الزور، جاءت ردًا على الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، والذي طالب في خطاب له بتنشيط خلايا للميليشيا بمناطق شرق الفرات.

وبثت شبكة “

تسجيلًا مصورًا للمظاهرة التي رُفع فيها علم الثورة السورية.

وكان زعيم “حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، قال، في 3 من كانون الثاني، إن “المقاومة الشعبية” في شرق الفرات هي الخيار الصحيح الذي سيؤدي إلى خروج الجيش الأمريكي من سوريا.

وجاءت كلمة نصر الله، بمناسبة ذكرى مقتل قائد “” في “الحرس الثوري” الإيراني، ، ونائب رئيس هيئة “” العراقي، .

واعتبر نصر الله أن تداعيات الاغتيال مازالت مستمرة حتى اليوم، مشددًا على أن الولايات المتحدة هي من اخترع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتشهد محافظة دير الزور مظاهرات واحتجاجات شعبية متكررة ضد وجود القوات الروسية في المناطق التي تسيطر عليها “قسد” المدعومة من واشنطن شمال شرقي سوريا.

وكان آخر هذه الاحتجاجات، في 24 من كانون الأول 2021، إذ أحرق المتظاهرون الإطارات بالقرب من دوار المعامل في بلدة الصالحية شمالي المحافظة، لمنع عبور رتل عسكري روسي باتجاه البلدة.

وفي 22 من تشرين الأول الماضي، منعت مجموعة من المدنيين ووجهاء العشائر دورية عسكرية روسية من العبور باتجاه مناطق سيطرة “قسد”، في ريف مدينة دير الزور الغربي شرقي سوريا.

وظهر في تسجيلات مصوّرة نشرها ناشطون عبر “”، مخاطبة أحد وجهاء المنطقة ضابطًا روسيًا بقوله، “لا نريد وجودكم في قرانا، أنتم قتلتم أطفالنا”.

وتعتبر محافظة دير الزور من أكثر المناطق التي تشهد وجودًا للميليشيات الموالية لإيران في سوريا، بحسب دراسة أصدرها مركز “جسور للدراسات“، إذ احتوت على 64 موقعًا عسكريًا لقوات أجنبية معظمها يتبع لإيران.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق