اخبار سوريا مباشر - دعم الأفران وخفض قيمة ربطة الخبز شمال غربي سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد مجلس “الشورى العام” في إدلب اجتماعًا مع وزارة الاقتصاد في حكومة “الإنقاذ” لمناقشة الوضع الاقتصادي وخصوصًا “أزمة الخبز” في الشمال السوري، اليوم الثلاثاء 23 من تشرين الثاني.

وحضر الاجتماع قيادات عاملة في الشمال السوري، ووزراء في حكومة “الإنقاذ” وعدد من الشخصيات المعنية بالوضع الاقتصادي، والقائد العام لـ”هيئة تحرير الشام”، “أبو محمد الجولاني”.

وتناول الاجتماع مناقشة الوضع الاقتصادي من خلال وضع بعض المقترحات والحلول، وأبرزها دعم مادة المحروقات والقمح للمحافظة على ربطة الخبز بسعر وحجم معينين طيلة فترة “الأزمة الاقتصادية”، والعمل على استراتيجية تشغيل اليد العاملة وتشجيع الاستثمار، ووضع استراتيجية لتجاوز الأزمات في المستقبل.

وجاء في الاجتماع دعم  حكومة “الإنقاذ” مادة الخبز بمبلغ مالي معين، يتمثل بدعم الأفران الحكومية، والأفران العاملة في المنطقة، ويشمل الدعم من 35 إلى 40 فرن، وتحديد سعر ربطة الخبز ب 2.5 ليرة تركية بوزن 600 غرام، إلى حين انتهاء “الأزمة الاقتصادية”.

ويعاني سكان محافظة إدلب وأرياف ، شمال غربي سورية، من ارتفاع أسعار السلع والمواد، التي شهدتها الأسواق في المنطقة بشكل غير مسبوق، الأمر الذي يحول دون تأمينهم حاجاتهم من المواد الرئيسية والثانوية.

ولا يقتصر الأمر على السلع والمواد الغذائية إذ وصل الغلاء إلى مادة الخبز الأساسية، والتي رصدت عنب بلدي صعوبة تأمين الناس حاجتهم منها، إذ لجأ الناس إلى خبز التنور الأقل ثمنًا من خبز الأفران.

وشهدت مدينة إدلب، في 15 من تشرين الأول الماضي، مظاهرة شعبية رافضة لسياسة حكومة “الإنقاذ”، مطالبة بالعديد من الخدمات التي تحتاج إليها المنطقة، منها تخفيض أسعار المحروقات، وخصوصًا مادة الغاز، والمطالبة بتخفيض معظم أسعار المواد من خبز وخضراوات وماء وكهرباء، وعدم رفع سعر جرة الأكسجين.

%D9%85%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A7%D8%

الاقتصاد يحرك مظاهرات ضد حكومة “الإنقاذ” في إدلب

ويتأثر ارتفاع الأسعار في الشمال بسعر صرف الليرة التركية أمام الأمريكي، والتي انخفضت قيمتها لتصل إلى 12.71 ليرة تركية، لكل دولار واحد، بحسب موقع “Döviz” المتخصص بأسعار الصرف والعملات الأجنبية.

وكانت شركة “وتد” للمحروقات العاملة في الشمال السوري رفعت أسعار المحروقات في المنطقة، مع انخفاض قيمة الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية، ووصل سعر أسطوانة الغاز المنزلي من 137 ليرة تركية، ووصل سعر ليتر البنزين المستورد أول إلى 9.83 ليرة تركية، والمازوت المستورد أول إلى 9.14 ليرة، والمازوت المكرر أول إلى 5.77 ليرة، وبلغ سعر المازوت من النوع المحسن 6.96 ليرة، في 20 من تشرين الثاني الحالي.

ويعاني الشمال السوري من سوء وتردي الأحوال المعيشية، ومن الفقر وعدم قدرة العائلات على تأمين قوت يومها ومستلزماتها، وأظهر استبيان أجراه “برنامج تقييم الاحتياجات الإنسانية” (HNAP)، بالاشتراك مع “الأمم المتحدة للتنمية”، ومجموعة التعافي المبكر وسبل العيش في شمال غربي ، “الحرمان الاقتصادي” الذي يعيشه الناس في سوريا، بحسب تقرير صدر في 14 من أيلول الماضي.

وذكر التقرير أن المساعدات الإنسانية والحوالات المالية من الخارج تلعب دورًا أساسيًا في إحياء الاقتصاد السوري، ويعاني 12.4 مليون سوري من انعدام الأمن الغذائي، ويواجهون صعوبة في الحصول على وجبتهم الأساسية، بحسب بيانات برنامج الغذاء العالمي، ويشكّل هذا العدد ما يقارب 60% من سكان البلاد

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا مباشر - دعم الأفران وخفض قيمة ربطة الخبز شمال غربي سوريا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلادي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلادي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق