اخبار سوريا مباشر - رأس العين.. انقسام بالآراء حول تشكيل “هيئة سياسية جديدة للحسكة”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نشرت شبكة محلية بيانًا قالت إنه تأييد من فصائل عسكرية، عاملة ضمن “الجيش الوطني” في رأس العين شمالي الحسكة، لـ “اللجنة الوطنية” التي تُعد لـ”مؤتمر وطني” عام لأبناء مدينة الحسكة، لتشكيل “هيئة سياسية جديدة تمثل المنطقة”.

وجاء في بيان نقلته صفحة “المجلس المحلي لرأس العين” عن شبكة “الخابور” المحلية عبر “” أمس، الثلاثاء 10 من شباط، أن ألوية عسكرية من محافظة الحسكة، تابعة لـ “الجيش الوطني”، لا تعترف بأية هيئة سياسية أخرى خارج الهيئة التي ستُشكل بعد المؤتمر الذي سيُحدد موعده لاحقًا، بعد انتهاء دور الهيئة الحالية التي استمرت سابقًا أكثر من ثمانية أشهر.

ويقول البيان إن ألوية “درع الحسكة” في “فرقة السلطان مراد”، و”فجر الجزيرة” في “فرقة ملشكاه”، و”شهداء الحسكة” في “أحرار الشرقية”، و”اللواء 27” في “الفرقة 20″، و”أحرار القامشلي” في “جيش النخبة”، و”أحرار الرافدين” في “الجبهة الشامية”، حذرت مما وصفته عبثًا بوحدة الصف وتشتيت “قوى الثورة” في مناطق الحسكة، ودعت لتمثيلها بالشكل الصحيح.

ثم حذفت صفحة “المجلس المحلي” منشورها عبر “فيسبوك”، حول البيان الذي كانت قد شاركته من موقع “الخابور” المحلي.

البيان المنشور في صفحة “المجلس المحلي” لرأس العين” – 9 من شباط 2021

إلا أن مسؤول المكتب الإعلامي في رأس العين، عبدالله الجشعم، أكد لعنب بلدي، صحة البيان قائلًا إن الجهات المشاركة ضمن “الهيئة السياسية” التي ستُشكل، هي فعاليات ثورية عسكرية ومدنية من محافظة الحسكة.

وقال الجشعم لعنب بلدي، إن الهدف من اللجنة هو تشكيل “الهيئة السياسية” في الحسكة، على غرار الهيئات السياسية التي تشكلت في المحافظات السورية الأخرى.

وتعرّف “الهيئة السياسية” لمحافظة الحسكة، أنها “هيئة مختارة من قِبل غالبية ثوار المحافظة ومن قادة عسكريين وشخصيات مجتمعية ومثقفين”.

وتهدف “الهيئة السياسية” بحسب ما أوضحه رئيسها، مضر الأسعد، لعنب بلدي، إلى أن يكون جميع أبناء المحافظة ضمن هيئة واحدة تمثلهم بكل أطيافهم.

نفي من بعض الفصائل

قال الأسعد، لعنب بلدي، إن الهيئة تعمل بشكل “ممتاز”، والذين يدعون لتشكيل لجنة جديدة “لا يرغبون بالعمل مع الجماعة”، ويريدون “تفتيت العمل الثوري والسياسي” في مناطق الحسكة.

كما أكد مضر الأسعد، على أهمية العمل الجماعي والمنظم بعيدًا عن “العشوائية والتفرقة”، لذلك يجب أن يكون جميع أبناء الحسكة منتمين لهيئة تمثل جميع أطياف الشعب السوري في المحافظة.

وفي تسجيل صوتي حصلت عليه عنب بلدي، من قيادة كتيبة “أحرار الرافدين” العاملة في صفوف “الجيش الوطني”، نفت فيه ما جاء في البيان الذي نشره “المجلس المحلي لرأس العين” و شبكة “الخابور” المحلية.

وأكدت تأييد الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة الحالية، وما أجمعت عليه الأمانة العامة لـ”الهيئة السياسية” في محافظة الحسكة بالقرار “18” بتاريخ 8 من شباط الحالي.

كما نفت قيادة كتيبة “أحرار القامشلي” ما جاء في البيان الذي نشره موقع “الخابور” المحلي، في تسجيل صوتي لعنب بلدي، مؤكدة تأييد لـ”الهيئة السياسية” لمحافظة الحسكة.

وكانت “الهيئة السياسية” لمحافظة الحسكة، نشرت في 8 من شباط الحالي، قرارًا ينص على تمديد العمل بالـ “أمانة العامة” للهيئة، لمدة ستة أشهر اعتبارًا من تاريخه.

وقالت إن القرار كان نظرًا لعدم اكتمال خطة “الأمانة العامة” وبرنامجها اللذين عملت عليهما منذ تأسيس “الهيئة السياسية”، وعدة أمور أخرى ذُكرت في القرار.

بالإضافة إلى إعلان عن استقبالها لضم كل من يرغب بالعمل في صفوف الهيئة من “الثوار إلى الأمانة العامة”، مع مراعات “الثورية” أولًا ثم المؤهل العلمي.

وكان من المخطط من قبل “الهيئة السياسية” في محافظة الحسكة، العمل خلال فترة ستة أشهر مقبلة، على محاولة استقطاب أكبر عدد ممكن من الراغبين بالعمل كمكون جامع لـ “ثوار” الحسكة.

قرار “الهيئة السياسية” في الحسكة – 8 من شباط 2021 – (الهيئة السياسية في الحسكة)

ويسيطر “الجيش الوطني” المدعوم من على مدينة رأس العين، إذ أطلقت تركيا عملية أسمتها “نبع السلام” ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، في 9 من تشرين الأول 2019، وسيطرت خلالها على مدينتي رأس العين وتل أبيض، قبل أن توقف العملية بموجب اتفاقية مع كل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، بشكل منفصل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا مباشر - رأس العين.. انقسام بالآراء حول تشكيل “هيئة سياسية جديدة للحسكة” في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلادي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلادي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق