اخبار سوريا مباشر - في ثالث استهداف لروسيا بدرعا.. الأنظار تتجه نحو الأذرع الإيرانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

استهداف ثالث لدورية روسية في درعا، منذ عقد اتفاق “التسوية” في تموز عام 2018، يوجه الأنظار نحو القوات التابعة لإيران في ظل توترات متصاعدة بالريف الشرقي.

تعرضت دورية روسية أمس، الخميس 12 من تشرين الثاني، إلى تفجير على طريق المسيفرة السهوة، بعد انتهائها من مداهمة في بلدة الكرك، اتفقت على تنفيذها مع وجهاء البلدة، متمكنة من إيقاف اقتحام مخطط من “الفرقة الرابعة”، المدعومة إيرانيًا.

قيادي في “اللواء الثامن” التابع لـ”الفيلق الخامس”، المدعوم روسيًا، اعتبر لعنب بلدي الهجمة على الدورية الروسية “استفزازات” من “الفرقة الرابعة”، بدعم من المخابرات الجوية، هدفها إقناع قوات النظام لروسيا بضرورة أن تكون المنطقة، غير المستقرة، تحت سيطرتهم.

ويتنافس “اللواء الثامن”، مع المخابرات الجوية على إحكام السيطرة على ريف درعا الشرقي، في حين تنفرد “الفرقة الرابعة” بالسيطرة على المنطقة الغربية، وتسعى للسيطرة على المعابر الحدودية وعائداتها الاقتصادية، وفق واقع عسكري لم يعرف الاستقرار منذ “التسوية”.

وبرأي القيادي، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، فإن “افتعال الاقتتال”، هو غاية القوات المدعومة إيرانيًا، ولن ينته حسب تقديره، مع استمرار البحث عن المطلوبين وتضييق الخناق على الفيلق وتحجيم نفوذه.

وكانت المنطقة الشرقية شهدت حملات اعتقال واقتتال، منذ بداية شهر تشرين الثاني، بين مقاتلين سابقين لـ “” مع قوات من “الفرقة الرابعة” قبل تدخل “اللواء الثامن” أول أمس والتوسط للبحث عن المطلوبين، دون إجراء عمليات اعتقال.

ويرى الصحفي ياسر الرحيل أن روسيا تدخلت بغرض “التهدئة” بسياسة تتبعها في الرد على ما تثيره قوات “الفرقة الرابعة” من استفزازات تهدف فيها لمد سيطرتها على مناطق جديدة، “تلك السياسة أمنت لهم قبولًا بين الناس”، حسبما قال لعنب بلدي، مشيرًا إلى أن القوات الروسية تعتبر “ السيئين”.

وأضاف الرحيل أن الروس “دائمًا يراقبون المشهد حتى يصل لحد الانفجار ثم يدخلون تحت اسم الفيلق للصلح وحل القضية”، وأما استهدافهم فكان للرد على “إعاقتهم” مخطط “الفرقة الرابعة”.

ولم يكن استهداف الدورية الروسية هو الأول في درعا، إذ سبقه استهداف على طريق مدينة جاسم- إنخل بريف درعا الشمالي في تشرين الأول من عام 2019، وآخر في تموز الذي سبقه، من قبل “مجهولين” في المنطقة الشرقية.

وتسيّر روسيا دوريات عسكرية في معظم مناطق درعا منذ سيطرتها عليها، وخروج فصائل المعارضة إلى الشمال السوري، وتحاول ضبط الواقع الأمني في ظل احتجاجات شعبية ضد ممارسات قوات النظام وتردي الأوضاع المعيشية والأمنية بالمحافظة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا مباشر - في ثالث استهداف لروسيا بدرعا.. الأنظار تتجه نحو الأذرع الإيرانية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلادي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلادي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق