اخبار سوريا مباشر - لإصابة ممرضة بـ”كورونا”.. إغلاق مستشفى كفرتخاريم بشكل مؤقت

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أوقفت إدارة مستشفى كفرتخاريم لأمراض الأطفال والنساء، شمال غربي مدينة إدلب، العمل بالمستشفى اليوم، الثلاثاء 15 من أيلول، بشكل مؤقت، لإصابة أحد كوادرها بفيروس “ المستجد” (كوفيد-19).

وتعود الإصابة لممرضة عاملة في قسم العمليات بالمستشفى، الذي عُلّق العمل فيه حتى انتهاء إجراءات التعقيم، وسيجري استئناف العمل مساء اليوم، بحسب المدير الإداري للمستشفى، عبدالرحمن الصوراني،

وعن خطورة استئناف العمل بعد تسجيل إصابة لأحد الكوادر الطبية في المستشفى، قال الصوراني لعنب بلدي، إن تعقيم المستشفى كافٍ لاستئناف العمل، ولا يوجد خطر، حسب توصيات “اللجنة العلمية”.

وأضاف أن إجراءات الحجر الصحي طُبقت على المخالطين، وستُؤخذ منهم مسحات للكشف عن الإصابة بفيروس “كورونا المستجد”، في حال ظهور الأعراض عليهم.

أما في حال عدم ظهور الأعراض، فلا تؤخذ المسحة، حسب توصيات “اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا”.

وطلبت إدارة المستشفى من المخالطين تطبيق إجراءات الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، ومن المراجعين في أيام 11 و12 و13 من أيلول الحالي، الالتزام بكافة إجراءات العزل المنزلي.

وكان مختبر الترصد الوبائي، سجل أمس الاثنين، 15 من أيلول، 80 إصابة جديدة بفيروس “كورونا المستجد” في محافظتي وإدلب، في أعلى حصيلة إصابات شهدها الشمال السوري.

وذكر المختبر في إحصائية نشرها عبر صفحته في “”، “سجل مختبر الترصد الوبائي 80 إصابة جديدة، 51 إصابة في محافظة حلب، و29 إصابة في محافظة إدلب بمرض كوفيد- 19”.

وأوضح المختبر، التابع لوزارة الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة”، أنه بالحصيلة الجديدة أصبح إجمالي الإصابات 345 إصابة، لافتًا إلى تسجيل سبع حالات شفاء جديدة، ليصبح عدد حالات الشفاء الكلي 103 حالات.

وحذرت “الحكومة السورية المؤقتة” سابقًا من حدوث “كارثة وشيكة” في حال لم تنفذ المنظمات الدولية تعهداتها بدعم وزارة الصحة التابعة لها، بمواجهة تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في مناطق شمالي .

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق