اخبار السوريين في الخارج - الحادث الثاني خلال أسبوع.. مقتل عناصر أمن أتراك بسقوط طائرتهم الاستطلاعية #سوريا #سوريا_مباشر #سوريا_اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قتل سبعة عناصر أمن أتراك جراء سقوط طائرة استطلاع ومراقبة خاصة بهم في ولاية وان شرقي ، ليكون بذلك الحادث الثاني خلال أسبوع.

وقال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عبر حسابه في “تويتر” اليوم، الخميس 16 من تموز، إن سبعة عناصر من الأمن بينهم طياران قتلوا، جراء سقوط طائرة مراقبة واستطلاع مأهولة، وتحطمها بولاية وان.

وخرجت الطائرة أمس، الأربعاء 15 من تموز، في مهمة استطلاع، وأقلعت عند الساعة 18.35 بالتوقيت المحلي (15.35 بتوقيت جرينيتش) من مطار “فريد مَلان” بولاية وان.

وفي الساعة 22.32 كانت الطائرة على تواصل للمرة الأخيرة مع برج المراقبة، وهي تحلق فوق منطقة “باش قلعه”، حيث كانت في طريقها للعودة.

وبحسب صويلو، في حوالي الساعة 22.45 اختفت من على الرادار، وفقد الاتصال بها تمامًا، لتبدأ عمليات البحث عنها بالمنطقة التي فقد الاتصال بها.

فرق الإنقاذ توصلت فجر اليوم إلى أن الطائرة اصطدمت بقمة جبل “آرتوس” على ارتفاع 2200 مترًا وتحطمت، وعثر على حطامها.

 

وكانت الطائرة في مهمة استطلاع بولاية وان، وهكاري، شرقي تركيا منذ الاثنين الماضي، وفقًا لصويلو، وهي من طراز عام 2015.

وتعتبر هذه الحادثة الثانية خلال أسبوع التي يقتل فيها عناصر أتراك، إذ قُتل ثلاثة عناصر وأُصيب ستة من الدرك التركي، جراء انفجار في ولاية سكاريا شمالي البلاد، خلال نقل مخلفات متفجرات مصنع الألعاب النارية انفجر منذ أسبوع، وخلّف ضحايا، في 9 من تموز الحالي.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية بيانًا عن وزارة الداخلية حينها، أن الانفجار حدث في منطقة آدا بازار في ولاية سكاريا، وكان عنيفًا لدرجة أنه تسبب بحفرة عميقة في الأرض.

والدرك هو فرع خدمة تابع لوزارة الداخلية التركية، وهو مسؤول عن الحفاظ على النظام العام في المناطق التي تقع خارج نطاق اختصاص قوات الشرطة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق