اخبار سوريا مباشر - بعد الروس.. مظلوم عبدي يلتقي الأمريكيين في شمال شرقي سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التقى القائد العام لـ “قوات الديمقراطية” (قسد) مظلوم عبدي، قائد القوات المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكينزي.

وقال عبدي في منشور عبر حسابه في “تويتر” إن اللقاء تناول مناقشة قضايا مشتركة مع القائد الأمريكي، في مقدمتها محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، و”تنامي خطر الإرهاب الذي يهدد عالمنا وتوطين السلام في المنطقة”.

وأعرب عبدي عن تقديره للدعم المستمر الذي تقدمه القوات الأمريكية لـ “قسد” في إطار محاربة الإرهاب.

ويأتي اللقاء بعد أيام من لقاء جمع عبدي مع قائد القوات الروسية في سوريا، أليكساندر تشايكو، في المنطقة.

وأكد عبدي التوصل إلى اتفاق مع تشايكو على رفع مستوى التنسيق والعمل المشترك بين الطرفين.

كما تبع ذلك زيارة زيارة العميد في جيش النظام السوري سهيل الحسن، المدعوم من روسيا إلى شمال شرقي سوريا، الاثنين الماضي، وهو ما اعتبره محللون عسكريون مؤشرًا على معركة قريبة.

ويرى المحلل الاستراتيجي اللواء محمود علي، في زيارة الحسن رسالة إلى الولايات المتحدة والأطراف الفاعلة في الملف السوري، خاصة في المنطقة الشرقية، ويمكن أن تستفيد منها روسيا وإيران.

ولم يستعبد علي، في حديث سابق إلى عنب بلدي، أن تشن قوات النظام هجمات محددة ضد “قسد”، بضغط من روسيا، لكسب أوراق في مناطق أخرى من مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”.

وشهدت مناطق في شمال شرقي سوريا، وخاصة في تحركات روسية “كبيرة”، خلال الأيام الماضية.

ونقلت شبكة “ديرالزور 24” المحلية، الاثنين الماضي، أن رتلًا عسكريًا روسيًا ضخمًا وصل من مناطق كانت توجد فيها قوات النظام السوري وروسيا في ريف محافظة الرقة، ودخل إلى ثكنات في مدينة دير الزور.

وبحسب الشبكة فإن هذا الرتل المؤلف من 30 دبابة و20 حافلة مع سيارات من نوع “بيك آب” تحمل رشاشات مضادة للطيران، هو الرابع خلال الأسبوع الحالي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق