اخبار السوريين في الخارج - قتلى من الدرك التركي خلال نقل مخلفات مصنع ألعاب نارية محترق شمالي البلاد #سوريا #سوريا_مباشر #سوريا_اليوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قتل ثلاثة عناصر وأصيب ستة من الدرك التركي، جراء انفجار في ولاية سكاريا شمالي البلاد، خلال نقل مخلفات متفجرات مصنع الألعاب النارية الذي انفجر منذ أسبوع، وخلف ضحايا.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن وازرة الداخلية بيانها، اليوم، الخميس 9 من تموز، أن الانفجار حدث في منطقة “آدا بازار”، بولاية سكاريا، وكان عنيفًا لدرجة أنه تسبب بحفرة عميقة في الأرض.

والدرك هو فرع خدمة تابع وزارة الداخلية التركية مسؤول عن الحفاظ على النظام العام في المناطق التي تقع خارج نطاق اختصاص قوات الشرطة.

وقال حاكم ولاية سكاريا، جيتين أوقطاي كالدرم، إن الانفجار وقع خلال عملية نقل ما تبقى من معمل الألعاب النارية المنفجر بمنطقة هندك في 3 من تموز الماضي، لموقع الإتلاف، في منطقة آدابازار، بحي تاسكيسي، برفقة الخبراء وفريق تفكيك المتفجرات من الجيش التركي، لتنفجر فيهم أثناء تفريغها.

وبحسب ما نقلت “الأناضول” فإن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، ذهب إلى منطقة هندك في سكاريا للتحقيق في هذه الحادثة.

وكان قد قُتل أربعة أشخاص وأصيب نحو 100 آخرين بانفجار مصنع للألعاب النارية في ولاية سكاريا التركية في 3 من تموز الحالي بحسب وزير الصحة.

وذكرت صحيفة “حريات ديلي نيوز” نقلًا عن حاكم الولاية حينها، أن نحو 150 إلى 200 شخص كانوا يعملون في المصنع عند الانفجار.

وأوضح الوالي أن 110 أطنان من الألعاب النارية كانت موجودة في مستودع المصنع.

وأعلن أوقطاي كالدرم، عبر تغريدة في “تويتر”، أن 41 مصابًا نُقلوا إلى المستشفيات، بسبب الانفجار في المصنع الواقع بقضاء هاناك في الولاية.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن انفجار سكاريا تحت السيطرة، بحسب وكالة “

.

ونشرت وسائل إعلام تركية مقاطع مصورة تظهر انبعاثات لدخان كثيف في موقع الانفجار، واستمرار الانفجارات بوتيرة متسارعة.

انفجارات سابقة

وبحسب ما نقلته صحيفة “Sozcu” عن رئيس بلدية هندك، تعرض المصنع لعدة انفجارات سابقة، خلال السنوات الماضية، لكن انفجار اليوم هو الأكبر على الإطلاق.

والانفجار هو الخامس في المصنع ذاته، خلال 11 عامًا بحسب موقع “أخبار سكاريا“، اثنان في 2009، وآخر في 2011، ورابع في 2014، وقُتل بسبب الانفجارات السابقة شخصان وأُصيب العشرات.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق