اخبار سوريا مباشر - توتر في الجنوب السوري.. قصف إسرائيلي بعد زيارة لوزير الدفاع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد السوري توترًا أفضى إلى قصف الجيش الإسرائيلي إحدى نقاط الميليشيات التابعة لإيران في المنطقة، بعد زيارة لوزير الدفاع في حكومة النظام السوري، علي أيوب.

وقال مراسل عنب بلدي في القنيطرة، اليوم، الاثنين 25 من أيار، إن طيران الاستطلاع الإسرائيلي حلّق بشكل مكثف في سماء القنيطرة.

وكان الجيش الإسرائيلي استهدف، أمس، بقذائف المدفعية مجموعة رصد تابعة للمليشيات الإيرانية و”حزب الله” بالقرب من السياج الحدودي مع إسرائيلي، وفق مراسلنا.

ولفت المراسل إلى أن مكان الاستهداف طال جنوب غرب بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي، مضيفًا أن الحادثة تلاها إطلاق إسرائيل قنابل ضوئية في المنطقة.

سبق هذا التوتر بساعات قليلة، زيارة أجراها وزير الدفاع السوري، علي أيوب، للمنطقة الجنوبية.

ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) صورًا لأيوب، التي شملت نقاطًا عسكرية متقدمة، وقالت “سانا” إن الزيارة جاءت بمناسبة عيد الفطر.

facebook

وكانت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، قالت إن المنطقة التي شهدت إطلاق قنابل ضوئية، سمعت فيها أصوات انفجارات، دون أن تحدد الجهة المسؤولة عنها.

facebook

ومطلع أيار الحالي، قالت “سانا” إن مروحيات إسرائيلية شنت هجومًا بالصواريخ على مواقع لقوات النظام في المنطقة الجنوبية.

ولم يصدر عن قوات الاحتلال الإسرائيلي، حينها، أي تعليق حول عمليات القصف، إذ لا تصرح المؤسسة العسكرية الإسرائيلية عن الضربات العسكرية التي تنفذها في خلال السنوات الماضية، إلا في حالات تصفها بـ”الدفاعية”.

وسبق هذا القصف قيام النظام السوري و”حزب الله” اللبناني بتعزيز قواتهما في محافظة القنيطرة.

وتستهدف إسرائيل بشكل متكرر مواقع عسكرية سورية تقول إنها تحت سيطرة “حزب الله” اللبناني، كما تقصف ما تقول إنها أسلحة إيرانية وصواريخ يتم إرسالها إلى الحزب عن طريق سوريا.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق