اخبار سوريا مباشر - لقاء بين “قسد” والتحالف الدولي حول أسرى تنظيم “الدولة” وتزايد نشاطه

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ناقش الدولي مع “قوات الديمقراطية” (قسد) الإجراءات التي يجري اتباعها للحد من العمليات المتزايدة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في شمال شرقي سوريا.

وعقد قائد قوة العمليات المشتركة في التحالف الدولي، إيريك هيل، اليوم، الأحد 24 من أيار، لقاء مع قائد “قسد” مظلوم عبدي، جرى خلاله الحديث عن نشاط التنظيم وأسراه في سجون “قسد”.

ومنذ مطلع العام الحالي، زاد تنظيم “الدولة” من نشاطه في محافظات والرقة والحسكة، عبر استهداف “قسد” المدعومة من التحالف الدولي.

ويواجه نشاط التنظيم تحرك لقوات التحالف في سوريا، التي عملت على توسعة بعض القواعد الأمريكية في كل من الحسكة ودير الزور، وآخرها توسعة قاعدة “حقل العمر” النفطي بريف دير الزور الشرقي، بحسب ما قاله “مركز دير الزور الإعلامي” التابع لـ”الإدارة الذاتية”.

ونشر حساب غرفة “عمليات العزم الصلب” التابعة للتحالف بيانًا، حول اللقاء الذي أكد على تزايد نشاط خلايا تنظيم “الدولة” خلال شهر رمضان الماضي.

وكان التحالف أحصى عملياته المشتركة مع من وصفهم بـ”الحلفاء” في سوريا خلال الأسبوع الماضي، ضد التنظيم، وقال إنها وصلت لـ22 عملية أمنية.

وتابع بيان التحالف، اليوم، أن خلايا تنظيم “الدولة” لاتزال موجودة، مشيرًا إلى أن التحالف  يواصل مشاركة “قسد” في ملاحقة التنظيم، لتوفير الأمن والاستقرار.

وناقش هيل مع عبدي الاستراتيجية التي تتبعها “قسد” في احتجاز آلاف الأسرى من التنظيم في سجون خاصة في شمال شرق سوريا.

وكان سجن “الصناعة” في حي غويران في الحسكة شهدت محاولتي عصيان خلال شهري نيسان وأيار الماضيين، من قبل أسرى التنظيم، قبل أن يتدخل التحالف في المرتين لينهي العصيان.

وفي 21 من أيار الحالي، أجرى التحالف الدولي تدريبًا خاصًا لـ”قسد” حول التعامل مع أسرى التنظيم، في السجون شمال شرقي سوريا.

وقال التحالف إن التدريب يشمل جميع أعمال مكافحة الشغب، وذلك لردع تلك الأعمال في السجون، وفق تعبيره.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق