اخبار سوريا مباشر - بعد عمليات أمنية للتحالف.. تنظيم “الدولة” يزيد نشاطه في دير الزور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نشرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” مجموعة بيانات، اليوم، الخميس 21 من أيار، تتبنى فيها عمليات استهداف لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية) التي تعد العمود الفقري لـ”قوات الديمقراطية” (قسد).

وتشير بيانات الوكالة إلى زيادة نشاط خلايا تنظيم “الدولة”، على الرغم من تنفيذ الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسبوعين الأخيرين عمليات أمنية في ، بمساندة “قسد”.

 وتبنى التنظيم، اليوم، ضمن ما يسميها “غزوة الاستنزاف” تدمير آليات عسكرية لـ”وحدات حماية الشعب” ومقتل وإصابة من كان بداخلها، في كل من بلدتي البصيرة وهجين وقرية العزبة، بريف دير الزور الشرقي.

وتبنى التنظيم أيضًا إعدام شخص في منطقة حاوي الحوايج في منطقة ذيبان، بريف دير الزور الشرقي، قال إنه يعمل في استخبارات “الوحدات”. 

ولم تقتصر عمليات التنظيم على دير الزور، إذ تبنى عملية تفجير عبوة ناسفة بعربة عسكرية لـ”الوحدات” عند قرية رشو في ريف الحسكة، مشيرًا إلى إصابة من كان على متنها.

عمليات أمنية

وتشهد محافظة دير الزور، منذ مطلع أيار الحالي، تزايدًا في العمليات الأمنية التي تنفذها قوات التحالف الدولي عبر الإنزالات الجوية، و”قسد” عبر المداهمات على الأرض، ضد من يقولون إنهم خلايا تنظيم “الدولة”.

أحدث تلك العمليات، كان في مدينة الشحيل، إذ قال “مركز دير الزور الإعلامي”، التابع لـ”الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، في 17 من أيار الحالي، إن طائرات التحالف ساندت “قسد” في تنفيذ حملة مداهمات في البلدة.

سبق هذه العملية بنحو 24 ساعة، قيام التحالف و”قسد” بعملية أمنية واسعة في منطقة البصيرة، بريف دير الزور الشرقي.

وشهدت، حينها، البصيرة وقرى على مقربة منها إنزالًا جويًا نفذته قوات التحالف الدولي، وقالت “قسد” إنها تمكنت بدعم من التحالف من اعتقال وقتل عدد من خلايا التنظيم قرب المدرسة الصناعية في بلدة البصيرة، مشيرة إلى أن التحالف شارك بأربع طائرات.

ولفتت “قسد” إلى أنها استهدفت منزلًا يسكنه عشرة نازحين من مدينة البوكمال يعملون لمصلحة تنظيم “الدولة”، وفق قولها، وأكدت أن طائرات التحالف استهدفت بالأسلحة الرشاشة المنزل، ما أسفر عن تدميره وقتل وإصابة من بداخله.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، العقيد مايلز كاغينز، عبر “تويتر”، أن العملية أسفرت عن مقتل عنصرين من التنظيم.

وفي 7 من أيار الحالي، شهدت حملة اعتقال نفذتها قوات التحالف الدولي و”قسد” في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، اشتباكات تخللها تفجير عناصر لأنفسهم، يُعتقد أنهم من خلايا تنظيم “الدولة”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق