اخبار سوريا مباشر - آخرها تهديد مخلوف.. تراكمات ترفع سعر صرف الليرة السورية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

سجل سعر صرف الليرة السورية ارتفاعًا أمام العملات اﻷجنبية، عقب ظهور رجل الأعمال وابن خال رئيس النظام السوري بشار الأسد، رامي مخلوف، بفيديو جديد حذر خلاله من انهيار الاقتصاد السوري.

ووصل سعر صرف الليرة أمام اﻷمريكي، اليوم، الأحد 17 من أيار، إلى 1685 ليرة لكل دولار، ما يشكل نسبة انخفاض 2.74% بحسب موقع “الليرة اليوم”.

في حين تجاوز سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي في محافظة إدلب شمال غربي حاجز 1740 ليرة، بنسبة انخفاض 5.45%.

وكان تصريف الليرة يقف أمس، السبت 17 من أيار، عند حاجز 1600 ليرة سورية لكل دولار أمريكي.

انهيار الشركة يساوي انهيار الاقتصاد السوري.. مخلوف يهدد

وهدد مخلوف بشكل صريح خلال كلمته اليوم، من أن انهيار شركة “سيريتل” للاتصالات، التابعة لمجموعة “راماك للأعمال الخيرية”، والمملوكة له، يعني انهيار الاقتصاد السوري، وهو ما كرره عدة مرات خلال التسجيل.

وقال إن الهجوم عليها لن يؤدي إلا إلى خرابها، وهي “التي ترفد الاقتصاد الوطني وتخدم قطاعات واسعة في سوريا”، واصفًا إياها بأحد أنجح الشركات في العالم العربي.

وأشار أن أسلوب التهديد التي تتبعه معه السلطات يؤدي إلى ترهيب الموظفين وإلى فشل قطاع الاتصالات، واصفًا هذا الأمر “بالكارثة على الاقتصاد السوري”، خاصةً أن أرباح هذه الشركة تخدم “شريحة واسعة من المجتمع السوري”، بحسب تعبيره.

وختم حديثه بالدعوة “إلى بناء الاقتصاد السوري بأيدي أبنائه بعيدًا عن الشرق والغرب” ودعم عودة رجال الأعمال السوريين، واصفًا الوضع بالكارثي.

ارتفاع الأسعار يخرج موالي النظام عن صمتهم

يتزامن ذلك مع ارتفاع في أسعار المواد، دون رفع رواتب الموظفين، وهو ما دفع أبرز مؤيدي النظام السوري لرفع الصوت وانتقاد الأحوال المعيشية.

وهاجم الفنان السوري بشار إسماعيل الوزراء بعد تصريحات نسبت لوزير المالية السوري، مأمون حمدان، قال فيها إن “رواتب الموظفين يمكن أن تكفي”، بتسجيل مصور نشره عبر قناته على “”، في 14 من أيار الحالي.

وبدأ إسماعيل حملته بتعريف الوزراء السوريين معنى كلمة وزير، منتقدًا تصريحات منسوبة للوزير حمدان بأن “المواطن قادر على أن يعيش من راتبه إذا تدبر أمره بالشكل الصحيح”.

وعلق إسماعيل على ذلك بقوله، “هل تستطيع تدبر أمرك براتب 50 ألف ليرة؟ دائمًا الإبداع في حالات الحرب وليس السلم… الإبداع يكون في تحمل المسؤولية وإنقاذ الشعب من حالة يرثى لها”.”

وتساءل متوجهًا إلى الوزير حمدان، “هل أنت جاد في تصريحاتك؟ إذا أردت قول شيء قل شيئًا يفيد المواطن ويجعله يحب وطنه، لا تتحدث من فوق الأساطيح”.

وفي وقت سابق، نفت وزارة المالية السورية صحة التصريح المنسوب لوزيرها، وأوضح المكتب الإعلامي للوزارة أن الوزير ظهر بتاريخ في 13 من أيار الحالي، باتصال هاتفي على قناتي “السورية” و”الإخبارية”، للحديث عن أهمية صدور المرسوم التشريعي “رقم 10” لعام 2020، وانعكاساته التنفيذية وموعد صدورها.

وأكد المكتب أن حمدان لم يتطرق أبدًا للحديث عن الراتب، فالمرسوم يقضي بإعفاء المواد الأولية المستوردة اللازمة للإنتاج الصناعي من الضرائب والرسوم.

وبعد مطالب متكررة باستقالة وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عاطف النادف، بسبب ارتفاع الأسعار في الأسواق السورية، واختلاف تصريحاته الإعلامية عن الواقع الذي يعيشه المواطن السوري، عيّن بشار الأسد، محافظ ، طلال برازي، خلفًا له.

وأصدر الأسد، المرسوم “رقم 122″، في 11 من أيار، القاضي بإنهاء تسمية عاطف النداف وزيرًا للتجارة الداخلية وحماية المستهلك، والمرسوم “رقم 123” القاضي بتسمية طلال البرازي خلفًا له، وإنهاء تعيينه محافظًا لمحافظة حمص.

وكان قد انتشر في صفحات محلية على وسائل التواصل تسجيل لشخص يقال إنه رجل الأعمال السوري إياد الحسن، من مدينة طرطوس، يتحدث فيه إلى بائع خضار وفواكه، مظهرًا غلاء الأسعار، ومطالبًا الوزير النداف بالاستقالة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق