اخبار سوريا مباشر - مقتل 30 عنصرًا من قوات النظام في البادية السورية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قتل نحو 30 عنصرًا من قوات النظام السوري بهجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقعهم في جبل البشري غربي .

ونشر المراسل الحربي الروسي أوليغ بلوخين، الذي يرافق القوات الروسية في مساء أمس، الاثنين 13 من أيار عبر قناته في “تلجرام”، أن هجومًا لتنظيم “الدولة” على مواقع لقوات النظام في سفوح جبل البشري أدى إلى مقتل 30 من قوات النظام.

كما فقدت قوات النظام السيطرة على إحدى القرى الواقعة على طريق تدمر- دير الزور.

وذكرت شبكة “البادية 24” أن عناصر من قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني اشتبكوا، الاثنين الماضي، مع عناصر من تنظيم “الدولة” جنوب غربي دير الزور، كما استهدف التنظيم نقاط للدفاع الوطني قرب جبل البشري أوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والميليشيات.

ومنذ مطلع نيسان الماضي، روجت صفحات موالية للنظام لوجود معارك محتدمة ضد تنظيم “الدولة” في مدينة السخنة وبالقرب من آبار النفط في البادية السورية، لكن التنظيم لم يتبن أيًا منها.

لكن المنابر الإعلامية الرسمية للطرفين لم تصدر أي بيانات بخصوص هذه المعارك، في الوقت الذي تحدث فيه مراسلون لقوات النظام عبر حساباتهم الشخصية في “تلجرام”، عن وصول معارك البادية إلى ريف حماة الشرقي.

كما شككت وسائل إعلام روسية في حقيقة وجود معارك في منطقة البادية السورية، مشيرة إلى أن النظام يحاول الترويج لهذه المعارك للتغطية على فساد مسؤوليه.

وقالت صحيفة “برافدا” الروسية، نقلًا عن المراسل الحربي الروسي أوليغ بلوخين، إن الأخبار التي تحدثت عنها وسائل إعلام النظام حول وجود معارك قرب آبار حيان والشاعر بالقرب من مدينة السخنة زائفة.

ويتحصن تنظيم “الدولة” في جيب يمتد بين محافظتي ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

ويتخذ من تلك المناطق جيوبًا صغيرة ومتفرقة، وتقتصر عملياته على هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات الأسد على امتداد البادية السورية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق