اخبار سوريا مباشر - في يوم واحد.. دوريتان روسية وأمريكية تتعرضان للضرب بالحجارة في سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعرضت دورية أمريكية وأخرى روسية، في وقت واحد، للرمي بالحجارة من قبل سوريين في منطقتين مختلفتين، في شمال شرقي وشمال غربي .

روسيا في إدلب

وتعرضت أمس، الثلاثاء 12 من أيار، دورية روسية كانت تسير برفقة أخرى تركية على الطريق الدولي (M4) لاعتراض من قبل الأهالي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، أن عددًا من الأهالي ألقوا البيض والحجارة على الدورية الروسية اعتراضًا على مرورها.

ويأتي تسيير الدوريات تنفيذًا لاتفاق “موسكو” الذي وُقّع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والروسي، فلاديمير بوتين، في 5 من آذار الماضي، والذي نص على تسيير دوريات مشتركة بين قريتي ترنبة شرق إدلب وعين حور بريف إدلب الجنوبي الغربي.

وليست هذه المرة الأولى التي يلقي فيها سوريون الحجارة على الدوريات الروسية في إدلب، إذ يقابل بند تسيير الدوريات على طريق “M4” بالرفض من قبل شريحة واسعة من أهالي إدلب.

وقدمت روسيا دعمًا كبيرًا للنظام خلال الأشهر الأخيرة، مكّنه من السيطرة على أجزاء واسعة من محافظات إدلب وحلب وحماة، ما أدى إلى نزوح عشرات الآلاف من المدنيين.

أمريكا في الحسكة

وفي الوقت الذي كانت الدورية الروسية تتلقى ضربات بالحجارة في إدلب، تعرضت دورية أمريكية في ريف الحسكة لاعتراض من قبل بعض المدنيين.

وأظهر تسجيل مصوّر قيام أشخاص باعتراض دورية أمريكية ومنعها من المرور في ريف الحسكة.

facebook

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أمس، إن أهالي قريتي الدشيشة والقاهرة في تل تمر بريف الحسكة اعترضوا رتلًا للقوات الأمريكية، وأجبروه على العودة.

وتتعرض الدوريات الأمريكية لاعتراض من قبل موالين للنظام في ريف الحسكة بشكل مستمر، كان أعنفها في شباط الماضي، حين اعترضت مجموعة من “الدفاع الوطني” الرديفة للنظام السوري، دورية أمريكية في ريف مدينة القامشلي التابع للمحافظة، الأمر الذي نجمت عنه اشتباكات، أسفرت عن مقتل شخص.

وقالت “سانا”، حينها، إن القوات الأمريكية قتلت شخصًا وصفته بـ”المدني”، في قرية خربة عمو بالقامشلي، مضيفة أن الطائرات الأمريكية قصفت بعد ذلك القرية، إثر وقوع اشتباكات بين أهاليها والدورية الأمريكية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق