اخبار سوريا مباشر - أقلعت من ريف اللاذقية.. طائرة لـ “أجنحة الشام” تصل إلى شرقي ليبيا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصلت طائرة تتبع لشركة “أجنحة الشام” السورية إلى منطقة شرقي ليبيا فجر اليوم، الثلاثاء 12 من أيار، كانت أقلعت من مطار باسل الأسد في مدينة القرداحة.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، عبر موقع “FlightAware” الذي يتعقب حركة الطائرات حول العالم، انطلقت رحلة تحمل رقم “SAW351” لشركة أجنحة الشام من مطار باسل الأسد الدولي في القرداحة، في الساعة 10:57 من مساء أمس، الاثنين، وهبطت عند الساعة 12:49 من فجر اليوم قرب مدينة البيضاء شرقي ليبيا.

وأوضح مرصد البوسفور المتخصص برصد حركة الطائرات والسفن، في تغريدة على “تويتر” أن طائرة “أجنحة الشام” هبطت في قاعدة “الخادم” الجوية، والتي تبعد نحو 78 كم عن مدينة بنغازي شرقي ليبيا.

كما أفاد حساب متخصص برصد حركة الطائرات على “تويتر”، أن الطائرة أقلعت من دمشق ثم هبطت في قاعدة حميميم الروسية في قبل رحلتها إلى لبيبا، وذكر أن الرحلة يمكن أن تكون حاملة لمقاتلين سوريين، مع آخرين من شركة “فاغنر” الروسية.

“أجنحة الشام”، من جهتها، لم تعلن عن الرحلة، كما لم تحدد في موقعها الرسمي أي مدينة ليبية ضمن وجهاتها المعلنة.

وجهات شركة أجنحة الشام للطيران حسب موقعها الرسمي

وفي 7 من أيار الحالي، أفاد المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، أن طائرة لـ “أجنحة الشام “حطت في مطار بنينا ببنغازي قادمة من مطار في الأردن، بحسب موقع “عين ليبيا“.

حكومة “الوفاق” تتحدث عن وصول مقاتلين سوريين إلى ليبيا عبر “أجنحة الشام”

ويأتي ذلك بعد تحذير للأمم المتحدة في تقرير سلمته إلى مجلس الأمن الدولي في 24 نيسان، أن مرتزقة من مجموعة “فاغنر” الروسية، ومقاتلين سوريين، وصلوا ليبيا من دمشق لدعم قوات اللواء المقاعد خليفة حفتر في ليبيا.

ولم يحدد الخبراء في تقريرهم المسؤولين عن تجنيد وتمويل المرتزقة الذين أرسلوا للقتال مع حفتر، وهي المرة الأولى التي تؤكد فيها الأمم المتحدة وجود مرتزقة في ليبيا تابعين للمجموعة الروسية المعروفة بقربها من الرئيس فلاديمير بوتين، بحسب “فرانس 24“.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق