اخبار سوريا مباشر - إدلب.. روسيا توثق مرور دورياتها مع تركيا من نقطة “اعتصام الكرامة” (فيديو)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أظهر تسجيل مصور بثته وسائل إعلام روسية مرور الدوريات المشتركة الروسية- التركية من نقطة الاعتصام على طريق - الدولي (M4)، وتجاوزها خيم المعتصمين الخالية على الطريق.

وقال ناشطون اليوم، السبت 9 من أيار، إن المقطع المصور كان لتسيير الدورية المشتركة التاسعة الخميس الماضي.

ووصلت الدورية التاسعة إلى شرق جسر أريحا بـ300 متر، وسط انتشار أمني تركي كثيف على كامل طريق (M4) من جسر أريحا حتى بلدة النيرب بريف إدلب، تزامنًا مع تكثيف الطيران الحربي الروسي في سماء المنطقة، حسب مراسل عنب بلدي في إدلب.

وتعتبر الدورية الأخيرة أطول الدوريات المسيرة على الطريق، إذ اقتصر مسير الدوريات السبع الأولى على الطريق بين بلدتي الترنبة والنيرب بريف إدلب الشرقي.

فيما كان أول تجاوز للدوريات المختصرة خلال الدورية الثامنة، في 5 من أيار الحالي، لتصل إلى أطراف بلدة مصيبين جنوب إدلب.

ورغم توجيه دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لإقامة اعتصام على الطريق الدولي رفضًا لمرور الدورية الروسية الأخيرة في المنطقة، لم يجرِ الاعتصام.

وكان عدد من الناشطين بدأوا اعتصامًا، في 14 من آذار الماضي، على طريق “M4” لمنع تسيير الدوريات الروسية المشتركة مع الجيش التركي، التي نص عليها اتفاق موسكو، في 5 من آذار الماضي، بين روسيا وتركيا، إلى جانب وقف إطلاق النار.

وكان من المقرر بحسب الاتفاق تسيير دوريات مشتركة بين الجيش التركي والروسي على طريق (M4) بين قريتي الترنبة بريف إدلب الشرقي وعين حور جنوب غربي إدلب، منذ 15 من آذار الماضي.

لكن لم تنجح الدوريات في إكمال مهمتها بسبب منع المتظاهرين من عبور الدوريات الروسية.

وكان الجيش التركي اقتحم، في 26 من نيسان الماضي، بعشرات العناصر الاعتصام على الطريق الدولي، وسط تراشق الحجارة مع المعتصمين قرب بلدة النيرب شرقي إدلب، قبل أن يتطور الأمر إلى إطلاق الرصاص، ومقتل شخصين وجرح ستة أشخاص.

وعقب ذلك، استهدف مقاتلون، قيل إنهم من “هيئة تحرير الشام”، بصاروخ “تركس” ودبابة وعربة مصفحة للجيش التركي، تبعه تحليق للطائرة التركية المسيّرة “بيرقدار”، واستهدفت مكان إطلاق “الهاون” وقاعدة صواريخ “م.د”، ما أدى إلى تدميرهما.

وفي 13 من نيسان الماضي، اقتحم عناصر من الجيش التركي خيم معتصمين في نقطة اعتصام متقدمة قريبة من قرية الترنبة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق