اخبار سوريا مباشر - إدلب.. وقف استقبال الحالات الباردة في ثلاثة مشافٍ

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت ثلاثة مشافٍ في إدلب، توقفها عن استقبال الحالات البادرة، وتعليق عمل العيادات فيها، بدءًا من اليوم، السبت 21 من آذار، وحتى إشعار آخر، ضمن الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس “ المستجد”، وتخفيف الازدحام قدر الإمكان.

مشفى “عقربات” بريف إدلب الشمالي قال في تعميم نشره عبر “”، إنه أوقف عمل العيادات، واستقبال الحالات الباردة، لتعاد جدولتها على المدى البعيد، والاقتصار على العمليات الإسعافية، والمراجعات بخصوص عمليات جراحية مجراة مسبقًا.

وأكدت إدارة المسفى اتخاذ إجراءات احترازية جديدة للمرضى والمراجعين، تتعلق بملء استمارات التحقق من الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، وبعض الإجراءات الطبية البسيطة.

facebook

مدير المشفى، الطبيب سميح قدور، قال لعنب بلدي، إن الهدف الأساسي من البيان هو توجيه رسالة إلى العالم بقدوم “مصيبة كبيرة باتجاه إدلب، دون اكتراث أحد”، في إشارة إلى تدهور الوضع الصحي ونقص التجهيزات الطبية في المحافظة.

والهدف الثاني، تخفيف عدد المراجعين لتقليل الازدحام و فرصة احتكاك الناس مع بعضها البعض، في مواجهة “كورونا”.

وأشار قدور، إلى استعداد المشفى لاستقبال الحالات الإسعافية التي تحتاج لتدخل علاجي سريع مثل حالات الكسور.

وأما بالنسبة لمرضى الحالات البادرة، يمكنهم مراجعة المراكز الطبية الصحية الأقل تخصصًا، مشيرًا إلى أن 50% من مراجعي المشفى هم من الحالات الباردة.

ولفت إلى أن المشفى تخدم جميع المخيمات في شمالي إدلب لتواجدها في منطقة تتوسط تلك المخيمات، كما أنها تستقبل جميع الحالات من باقي مشافي المحافظة، في حال عدم توفر شواغر لديها.

“المشفى الجراحي التخصصي في إدلب” أعلن أيضًا إيقاف عمل عياداته لكل الاختصاصات، والاقتصار على العمليات الإسعافية و العمليات الباردة المسجلة مسبقًا.

ومنَع زيارة المرضى بشكل نهائي خلال الفترة الحالية، مع إمكانية تبديل مرافق المريض في أقسام القبول.

facebook

وأعلن مشفى “القدس” في مدينة الدانا شمال إدلب، تخفيف عدد المعاينات تدريجيًا للحالات الباردة، وفصل العيادات لمنع الازدحام، واعتماد خطة علاجية لمرضى الأمراض المزمنة على مدى شهرين.

إيقاف العمليات الجراحية الباردة العامة والنسائية وجدولة مواعيدها على المدى البعيد، والاقتصار على العمليات الجراحية العامة.

ومنع الزيارات للمرضى بشكل نهائي، مع مرافق واحد لكل مريض يدخل المشفى.

وأعلن المشفى عن إجراءات جديدة تتعلق بملئ استمارات التحقق من فيروس كورونا، وحملات توعية للكادر وتعقيم ووقاية.

facebook

تعميم لأصحاب الأمراض المزمنة

نائب مدير صحة إدلب الدكتور مصطفى عيدو، قال في تصريح لعنب بلدي، إن المديرية أصدرت تعميمًا لجميع مشافي المحافظة، بضرورة جدولة الحالات الباردة والعمليات، لتجنب الازدحام، ضمن الإجراءات الاحترازية في مواجهة “كورونا”.

وبحسب التعميم الذي حصلت عنب بلدي على نسخة منه، طلبت مديرية الصحة من جميع الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، تأمين أدوية تكفيهم لشهرين على الأقل، وتجنب خروجهم من المنزل باعتبار أنهم “أكثر عرضة للإصابة بالفيروس”.

بالنسبة لمرضى الكلى المحتاجين لعمليات غسل متكررة، أكد عيدو، استمرار عمل جميع المراكز المتخصصة في مختلف مناطق محافظة إدلب.

أما حالات الأمراض الباردة أو “العادية”، عليهم التزام منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وستوفر مديرية الصحة يوم غد، الأحد، أرقام هواتف مخصصة للاستفسارات الطبية، بحسب عيدو.

وحول الاستمارة المتعلقة بفيروس “كورونا” و التي يجب ملؤها عند الدخول إلى المشافي، أوضح عيدو أنها تتضمن معايير فرز محددة للاشتباه بالإصابة، مثل وجود حرارة مرتفعة، سعال، قدوم المريض من سفر، مخالطة أشخاص مشتبهين.

ولم تسجل مديرية صحة إدلب حتى اليوم أي إصابة بفيروس “كورونا المستجد” فيما اتخذت حزمة من الإجراءات الاحترازية في مواجهة الفيروس.

و تعاني محافظة إدلب من تردي القطاع الصحي، خصوصًا بعد الحملة العسكرية الأخيرة للنظام والتي أسفرت عن تدمير عدد من المشافي والمراكز الطبية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق