اخبار سوريا مباشر - رغم “عدم وصوله”.. “كورونا” يشل أعمال وزارة النقل في سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شل فيروس “ المستجد” (كوفيد-19)، أعمال وزارة النقل التابعة لحكومة النظام السوري وأنشطة أخرى حددتها، في سبيل الحد من الازدحام وانتشار الفيروس، رغم عدم تسجيل أي إصابة حتى الآن.

وأوقفت وزارة النقل السورية العمل كليًا في كافة مديرياتها ودوائرها وبجميع المحافظات، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

ونقلت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا)، عن وزارة النقل بيانًا، اليوم، الخميس 19 من آذار، يفيد أن إيقاف العمل في وازرة النقل سيبدأ اعتبارًا من يوم الأحد القادم، 22 من آذار، وحتى إشعار آخر.

وكانت قد اتخذت وزارة النقل في 14 من آذار الحالي، إجراءات أخرى وقائية ضد “كورونا” وتهدف للتخفيف من الازدحام والتماس المباشر، بين المواطنين في ، حسب بيانها حتى 2 من نيسان القادم، وهي:

  • تعليق الدوام في الثانويات والمعاهد البحرية وفي الأكاديمية البحرية السورية، ومعاهد السكك الحديدية.
  • إيقاف النقل بالقطارات بين طرطوس واللاذقية وبالعكس تزامناً مع توقف دوام الطلبة.
  • إيقاف كافة الدورات التدريبية (الداخلية والخارجية).
  • التشدد في إجراءات التعقيم لجميع وسائل النقل القادمة عبر المنافذ الحدودية من كافة بلدان العالم إلى سورية من (طائرات، سفن، المركبات بأنواعها) بالتنسيق مع ممثلي وزارة الصحة في كل محافظة .
  • إيقاف الدورات التدريبية كليًا في جميع مدارس تعليم قيادة المركبات.
  • إيقاف الفحوص للمتقدمين لنيل إجازات السوق ومن كافة الفئات في جميع المحافظات.
  • تحديد أيام المراجعات لمديريات النقل في كافة المحافظات، بإجراء معاملات المركبات ذات الأرقام المزدوجة في تواريخ الأيام المزدوجة، ومعاملات لوحات المركبات المفردة في تواريخ الأيام المفردة.

أما التي سيحدد موعدها لاحقًا، هو إيقاف الامتحانات في كافة الثانويات البحرية، والأكاديمية البحرية السورية، ومؤسسة التدريب والتأهيل البحري، ومعاهد السكك الحديدية.

وتتخد حكومة النظام مجموعة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار الفيروس في سوريا.

ووفقًا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، قررت الحكومة إغلاق مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء.

وعلّقت الدوام المدرسي والجامعي ودوام المعاهد التقنية العامة والخاصة، بالإضافة إلى تعقيم وحدات السكن الجامعي، وتخفيض عدد العاملين في مؤسسات القطاع العام الإدراي إلى حدود 40%.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق