اخبار سوريا مباشر - صور أقمار صناعية تظهر تدمير القاعدة الإيرانية في البوكمال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت صور أقمار صناعية تدمير القاعدة الإيرانية في البوكمال بشكل كامل، بعد غارات يعتقد أن مصدرها الدولي انتقامًا لقصف قاعدة في .

ونشر ناشطون مختصون بتحليل صور الأقمار الصناعية، عبر “تويتر”، أمس الاثنين، مجموعة من الصور تظهر تدمير جميع أبنية ومخابئ قاعدة “الإمام علي” الإيرانية على الحدود السورية- العراقية.

 

وتعرضت مواقع الميليشيات الإيرانية في البوكمال، في 11 من آذار الحالي، لغارات مكثفة أمريكية، جاءت ردًا على مقتل جنديين أمريكيين وآخر بريطاني، وأكدت وكالة “سانا” حينها، أن المنطقة الجنوبية من البوكمال تعرضت لعدة غارت، لكنها لم تحدد مصدر تلك الغارات.

ونفذ مجهولون في 11 من آذار، الهجوم رقم 22 على مصالح أمريكية في العراق، بـ18 صاروخًا من نوع “كاتيوشا”، على قاعدة “التاجي” التي تؤوي جنودًا من قوات التحالف الدولي، حسب وكالة “فرانس برس“.

وبعد ساعتين من الاستهداف، قصف طيران مجهول يُعتقد أنه تابع لقوات التحالف الدولي (لم يصدر عن التحالف أي تعليق بهذا الشأن)، عدة معسكرات تابعة للميليشيات العراقية والإيرانية على الحدود السورية- العراقية، في مدينة البوكمال شرقي .

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصادر في لم تسمها، أن الضربات الجوية استهدفت كتائب “حزب الله” وحركتي “النجباء” و”سيد الشهداء”، ولواء “حيدريون”.

وبحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، قُتل 26 عنصرًا من عناصر “الحشد الشعبي العراقي”، إثر القصف على معسكراته شرقي سوريا.

قاعدة الإمام علي

في أيلول 2019 نقل موقع “Fox News” عن خبراء أمنيين، قولهم إن الجيش الإيراني شرع ببناء قاعدة من الصفر في سوريا، وعلى مسافة لا تتجاوز 320 كيلومترًا عن القاعدة الأمريكية في التنف.

وكانت القاعدة قد تمت الموافقة عليها من قبل كبار المسؤولين الإيرانيين، وتشرف عليها “قوات القدس” التابعة للحرس الثوري الإيراني، وتهدف لإيواء آلاف الجنود، حسبما ذكر الموقع الأمريكي.

وتعرضت القاعدة منذ الكشف عن إنشائها إلى سلسلة طويلة من الغارات الإسرائيلية وأخرى أمريكية، وفي كل مرة تعود الميليشيات الإيرانية لترمم ماتم تدميره إثر القصف.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق