اخبار سوريا مباشر - “سبارتا 2”.. إحدى أكبر سفن الشحن الروسية تتجه إلى طرطوس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اتجهت سفينة الشحن الروسية “سبارتا 2” إلى ميناء طرطوس (المنفذ الاستراتيجي لروسيا على سواحل البحر الأبيض المتوسط) على الساحل السوري.

وأفاد مرصد البوسفور عبر “تويتر” اليوم، الاثنين 16 من آذار، أن سفينة الشحن “سبارتا 2” عبرت مضيق اليوسفور في صباح اليوم، واتجهت إلى سواحل طرطوس.

وكانت روسيا عززت أسطولها البحري على السواحل السورية، بعد إرسالها قطعتين حربيتين في أثناء معارك قوات النظام والحليف الروسي ضد قوات المعارضة في إدلب، قبل الوصول إلى الاتفاق الروسي- التركي، في 5 من آذار الجاري.

“سبارتا 2” لا تعد قطعة بحرية عسكرية، فهي سفينة لشحن بضائع، يمكنها نقل الجنود والمعدات العسكرية والذخيرة.

تنقل السفينة البضائع من ميناء “Novorossiysk” على البحر الأسود، وشيدت عام 2000، وهي من فئة “Ro-Ro، Ro-Lo” للتحميل الأفقي والرأسي للبضائع.

ويزيد وزنها عن ثمانية آلاف طن، وتحوي رافعتين للسفن، قادرة كل منهما على رفع 60 طنًا، لتحميل وتفريغ وتسليم البضائع بمختلف الأحجام والأوزان، إضافة إلى وجود حاويات جافة ومبردة، وأي معدات لصالح العملاء، حسب موقع شركة “أوبورونلوغيستيكا” المالكة للسفينة.

وتستطيع السفينة حمل نحو 450 حاوية، وزن الواحدة منها حوالي 22 طنًا، وتعتبر من أكبر سفن الحاويات في روسيا، ويتجاوز طولها ملعب كرة القدم.

وفي نهاية تشرين الثاني 2019 وصلت إلى السواحل السورية سفينة شحن بضائع من نفس النوع (سبارتا)، وكذلك في تشرين الثاني 2018 رست “سبارتا 2” على السواحل السورية.

وتملك روسيا قاعدة بحرية في مدينة طرطوس منذ عام 1971، لكنها اقتصرت على الدعم اللوجستي وتموين السفن قبيل الثورة في ، رغم مصادقة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في 2008، على قرار يتيح للروس بناء قاعدة بحرية دائمة.

وعقب عام 2011 شهدت القاعدة البحرية نشاطًا ملحوظًا، ازداد بالتزامن مع إعلان موسكو تدخلها العسكري لصالح النظام السوري عام 2015.

وأعلنت روسيا، مطلع العام 2018، البدء بتشكيل مجموعة قوات دائمة لها في قاعدتي طرطوس وحميميم في سوريا.

وتزامن ذلك مع مصادقة مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي على اتفاقية توسيع قاعدة طرطوس البحرية الروسية على الساحل السوري.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق