اخبار سوريا مباشر - بعد رميها بالحجارة.. دورية أمريكية تعترض قوات روسية على طريق “M4”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أظهر تسجيل مصور قيام دورية أمريكية بمنع رتل عسكري روسي من المرور على الطريق الدولي “M4” باتجاه مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة.

وقال موقع “نورث برس” المتخصص بنقل أخبار المنطقة الشمالية الشرقية في والذي نشر التسجيل، اليوم، الاثنين 9 من آذار، إن رتلًا روسيًا كبيرًا كان قادمًا من على طريق “M4” تعرض للتوقف في بلدة تل تمر غربي مدينة الحسكة، بعد أن أوقفته دورية أمريكية وطلبت منه تغيير مساره.

وأضاف أن الرتل الروسي اضطر للتوقف إلى حين إجراء التنسيق بين القوتين، مشيرًا إلى أن الرتل سلك بعدها الطريق الحدودي الذي يمر من بلدة أبو راسين مرورًا بمدن الدرباسية وعامودا، وصولًا إلى القامشلي حيث القاعدة الرئيسة للقوات الروسية في المنطقة.

ويوم أمس، اعترض عناصر من قوات النظام السوري المدعوم من روسيا رتلًا عسكريًا تابعًا للجيش الأمريكي في قرية الكوزلية غرب بلدة تل تمر شمالي محافظة الحسكة، وهذه المرة الثانية خلال أقل من شهر.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الحكومية (سانا) أن الآليات العسكرية الأمريكية حاولت الدخول إلى القرية، إلا أن عناصر من “الجيش” وبعض الأهالي أجبروها على المغادرة.

وليست هذه المرة الأولى التي تشهد فيها الحسكة توترًا بين قوات النظام والدوريات الأمريكية، إذ شهدت، في 12 من شباط الماضي، اعتراض مجموعة من ميليشيا “الدفاع الوطني” الرديفة للنظام السوري، دورية أمريكية في ريف مدينة القامشلي التابع للمحافظة، الأمر الذي نجمت عنه اشتباكات، أسفرت عن مقتل شخص.

وقالت “سانا” حينها إن القوات الأمريكية قتلت شخصًا وصفته بـ”المدني”، في قرية خربة عمو بالقامشلي، مضيفة أن الطائرات الأمريكية قصفت بعد ذلك القرية، إثر وقوع اشتباكات بين أهاليها والدورية الأمريكية.

ويشهد ريف الحسكة توترات بين القوات الأمريكية والشرطة العسكرية الروسية، تطور بعضها إلى قيام الطرفين باستعراض قدراتهما الجوية في المنطقة، وكان أحدثها في 4 من شباط الماضي.

وفي أكثر من مرة، منعت القوات الأمريكية الدوريات الروسية من الوصول إلى مناطق حقول النفط في الحسكة.

وبحسب “نورث برس” فإن هناك اتفاقًا بين القوات الروسية والأمريكية، يقضي بأن تسلك القوات الروسية الطرق الحدودية فقط، دون الانتشار والمرور على الطرق الرئيسية المؤدية إلى داخل المناطق بريفي القامشلي والحسكة.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق