اخبار سوريا مباشر - جرحى أتراك باستهداف قوات النظام نقطة مراقبة في إدلب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قصفت قوات النظام السوري نقطة المراقبة التركية في ريف إدلب الشرقي ما أدى إلى وقوع جرحى في صفوف القوات التركية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن قوات النظام قصفت بالمدفعية وصواريخ أرض- أرض، يعتقد أنها خرجت من مطار حماة، نقطة المراقبة التركية في منطقة مغارة عليا قرب  سراقب بريف إدلب.

وبحسب المراسل، أسفر القصف حتى الآن عن وقوع ثمانية جرحى من القوات التركية، وسط أنباء عن وجود عالقين تحت الأنقاض.

وأشار المراسل إلى أن مروحيتين تركيتين توجهتا إلى داخل الأراضي السورية بهدف إجلاء الجرحى.

وتزامن ذلك مع دخول رتل عسكري تركي يضم عدد من ناقلات الجند والمدرعات من معبر كفرلوسين إلى إدلب.

وكانت وزارة الدفاع التركي أعلنت، أمس، مقتل جندي تركي في إدلب جراء قصف قوات النظام السوري.

وتتسارع تطورات الأحداث العسكرية في إدلب، عبر تقدم قوات النظام السوري في الريف الشرقي، وسيطرتها على مدينة سراقب الاستراتيجية.

في حين أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم، إسقاط  طائرة مقاتلة من طراز L-39 تابعة للنظام السوري”، في إعطار عملية “درع الربيع”.

وثبتت خلال الشهر الماضية عدة نقاط مراقبة تركية في مختلف المناطقة وخاصة على الطرق الدولية دمشق- M5 وحلب- M4.

وتعرضت هذه النقاط إلى قصف متكرر من قبل النظام السوري ما أدى إلى مقتل وجرح العديد من الجنود.

كما قتل 33 جنديًا تركيًا، الخميس الماضي، جراء قصف لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى إطلاق تركيا عملية عسكرية تحت اسم “درع الربيع” ضد قوات النظام.

وشنت تركيا عبر طائرات مسيرة حربية هجمات ضد قوات النظام، ودمرت كطار النيرب التابع لقوات النظام السوري في حلب، وتدمير أكثر 135 دبابة و45 مدفعًا وطائرة دون طيار وثمانية طائرات هليكوبتر، إضافة إلى “تحييد” 2557 عنصرًا من النظام السوري، بحسب ما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان في خطاب له أمس.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق