اخبار سوريا مباشر - في ثلاثة أشهر.. نحو 600 مدني ضحايا قصف النظام وروسيا على شمال غربي سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شنت قوات النظام السوري والحليف الروسي نحو ثلاثة آلاف و764 غارة جوية على مناطق شمال غربي ، منذ كانون الأول الماضي.

ووثق “الدفاع المدني” عبر أمس، السبت 29 من شباط، مقتل 597 مدنيًا بينهم 152 طفلًا و94 امرأة وستة متطوعين في “الدفاع المدني” إثر الغارات، إضافة إلى هجمات بأكثر من عشرة آلاف و883 قذيفة، و65 هجومًا بالقنابل العنقودية المحرمة دوليًا، و957 برميلًا متفجرًا من مروحيات النظام.

كما أصيب أكثر من 1573 شخصًا معظمهم من الأطفال، ومنهم 60 امرأة و30 من الكوادر الإنسانية العاملة في المنطقة، منذ كانون الأول 2019.

ووصل عدد النازحين نتيجة الحملات العسكرية التي شنها النظام وروسيا على منطقة “خفض التصعيد” في شمال غربي سوريا، منذ اتفاق “سوتشي” في أيلول 2018 حتى 31 من كانون الثاني الحالي، إلى مليون و695 ألفًا و500 نازح، بحسب فريق “منسقو استجابة سوريا”.

ومنذ تشرين الثاني 2019، بدأت قوات النظام والحليف الروسي عملية عسكرية، استهدفت مناطق سيطرة المعارضة في إدلب وحماه وحلب، لتعلن وروسيا في 12 من كانون الثاني الماضي عن اتفاق “تهدئة”، لكن قوات النظام وروسيا لم تلتزم بها، بل صعدت من قصفها.

وتقدمت قوات النظام على حساب المعارضة، وسيطرت على العديد من القرى والمدن الاستراتيجية في جنوب وغرب مدينة ، ومعرة النعمان وجبل شحشبو وأجواء من جبل الزاوية جنوبي إدلب، وسراقب شرقها.

كما استطاعت السيطرة على الطريق الدولي دمشق حلب “M5″، لكن هجومًا عكسيًا لقوات المعارضة بدعم تركي خلال الأيام الماضية أعاد لها السيطرة على سراقب شرقي إدلب التي تحوي تقاطع طريق الطريقين الدوليين “M5” و”M4″، كما أعادت السيطرة على عدة مناطق في جبل الزاوية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق