اخبار سوريا مباشر - أردوغان: طيران النظام لن يتحرك بحرية في إدلب.. هل وصلت صواريخ أرض- جو؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحدث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن منع طيران النظام السوري من التحرك بحرية في إدلب وقصف المناطق السكنية.

وقال أردوغان في خطاب له أمام “حزب العدالة والتنمية” اليوم، الأربعاء 12 من شباط، إن الطائرات التي تقصف المدنيين في إدلب لن تستطيع التحرك بحرية، كما كانت في السابق.

وأضاف أن لن تبقى صامتة حيال ما يجري في إدلب، رغم تجاهل الجميع للمأساة الإنسانية هناك.

ولم يحدد أردوغان الإجراءات التي ستمنع طائرات النظام السوري من قصف مناطق المعارضة، التي تضم ملايين السوريين.

إلا أن مؤشرات ظهرت، خلال اليومين الماضيين، تدل على وجود صواريخ مضادة للطائرات في إدلب، لكن ليست بيد الفصائل.

وكانت مروحية تابعة للنظام السوري سقطت أمس، فوق بلدة النيرب بريف إدلب، ما أدى إلى مقتل طاقمها بالكامل.

وأكد قيادي في (طلب عدم نشر اسمه) لعنب بلدي، أن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض- جو، يحمل على الكتف من نوع “ستينغر”، كما أطلقت الفصائل صاروخين أيضًا على طائرة أخرى لكن لم يصيبانها.

من جهته رجح مصدر في “الجبهة الوطني للتحرير” في حديث لعنب بلدي أن القوات التركية التي دخلت إلى إدلب خلال الأسابيع الماضية تمتلك صواريخ أرض- جو.

ويأتي هذا التطور بعد سنوات من مطالبة فصائل المعارضة السورية للدول الداعمة لها بمدها بصواريخ أرض- جو، لإيقاف قصف الطيران التابع للنظام السوري والروسي، لكن الدول الدائمة كانت التخوف من وقوعها بيد من تصفهم بـ “الإرهابيين” واستخدامها لأغراض “إرهابية”.

وتتزامن التطورات العسكرية، مع تصريحات أمريكية داعمة للحليف التركي في إدلب، إذ قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى ، جيمس جيفري، فور وصوله إلى أنقرة أمس، “اليوم تواجه حليفتنا تركيا تهديدًا حقيقيًا في إدلب من قبل النظام السوري وروسيا”.

وأضاف أنه جاء إلى أنقرة لتقييم الوضع مع الحكومة التركية، مشيرًا إلى تقديم أكبر قدر ممكن من الدعم.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق