اخبار سوريا مباشر - بإيفاد مبعوثها الخاص إلى تركيا.. أمريكا تدخل على خط التحركات في إدلب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يصل المبعوث الأمريكي الخاص إلى ، جيمس جيفري، إلى لعقد مباحثات مع المسؤولين الأتراك حول مدينة إدلب في الشمال السوري.

وأفاد موقع قناة “TRTHABER” الرسمية اليوم، الاثنين 10 من شباط، أن جيفري سيصل تركيا، الأربعاء المقبل، ويلتقي مساعد وزير الخارجية، سادات أونال، ومن المتوقع لقاء وزير الدفاع، خلوصي آكار.

وبحسب الموقع فإن زيارة جيفري ستركز على الوضع الأخير، والخطوات المتخذة في إدلب.

وتأتي زيارة جيفري بعد توتر وخلاف بين تركيا وروسيا في إدلب، خلال الأيام الماضية، بعد مقتل جنود أتراك في إدلب جراء قصف قوات النظام التي تقدمت في المنطقة، وسيطرت على مدن استراتيجية على الطريق الدولي “M5″، أهمها مدينة سراقب.

وصدرت تصريحات أمريكية خلال الأسبوع الماضي، حول إمكانية دعم لتركيا في محافظة إدلب

وقال جيفري، بحسب موقع “الحرة“، في 6 من شباط الحالي، إن الولايات المتحدة تبحث سلسلة خيارات لمواجهة التطورات في محافظة إدلب، مؤكدًا أن واشنطن تسأل الأتراك عن أي مساعدة يحتاجونها.

وأضاف أن “لدى الأتراك جيشًا قادرًا وكفؤًا، وهم الآن يعززون مواقعهم، ولا نرى أي مؤشر على أن الأتراك سينسحبون من نقاط المراقبة في إدلب”.

ويأتي ذلك في ظل تصعيد عسكري تركي عبر تهديد بشن عملية عسكرية في ريف إدلب، وكان من المتوقع أن تنطلق العملية صباح اليوم، بحسب ما أكده قيادي في لعنب بلدي.

وطلبت تركيا من الفصائل رفع الجاهزية والاستعداد للمعركة، لكن عودة الوفد الروسي بشكل عاجل إلى تركيا وبدء المحادثات بين الطرفين أدى إلى تأجيلها لمعرفة نتائج الاجتماع.

وتعتبر تركيا حليفة الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة، لكن تعرضت العلاقات بين البلدين لتوتر خلال الأعوام الماضية نتيجة دعم واشنطن لقوات كردية في سوريا، الأمر الذي أزعج تركيا وشنت عملية عسكرية ضد الوحدات في عملية “نبع السلام” شرق الفرات.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق