اخبار سوريا مباشر - وقفة احتجاجية للكوادر الطبية في إدلب تنديدًا باستهداف المنشآت الصحية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نظم العاملون في مديرية صحة إدلب والكوادر الطبية في المشافي والمراكز الصحية، الخميس 6 من شباط، وقفة احتجاجية أمام مديرية الصحة في المدينة، تنديدًا باستمرار استهداف قوات النظام السوري المدعوم بالقوات الروسية للمنشآت الطبية في المدينة.

ودعا المشاركون في الوقفة عبر اللافتات التي حملوها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لزيارة إدلب والاطلاع بنفسه على الاستهداف المتعمد للمشافي والمنشآت الصحية.

وشاركت في وقفات مماثلة الكوادر الطبية في كل من مشافي عقربات والحرية والهداية وأطمة ومعرتمصرين وشنان وكيوان، حسب مانشرت مديرية صحة إدلب، عبر حسابها في “”.

واستهدفت قوات النظام السوري والقوات الروسية مركز سرمين الصحي بقصف، الثلاثاء 4 من شباط، ما أدى إلى تدميره وخروجه عن الخدمة.

وأدت الغارات الجوية إلى تدمير مشفى “الشامي” في أريحا وخروجه عن الخدمة بشكل كامل في 29 من كانون الثاني الماضي.

وأحصى فريق “منسقو استجابة ” في بيان نشره مطلع شباط الحالي، استهداف 11 مشفى خلال شهر كانون الثاني من عام 2020.

وارتفع عدد المنشآت الطبية والصحية المستهدفة في مناطق شمال غربي سوريا إلى 49 منشأة منذ نيسان 2019.

وتواصل قوات النظام السوري تقدمها في ريفي إدلب وحلب متسببة بموجة نزوح كبيرة، وبتفاقم الوضع الإنساني في مناطق شمال غربي سوريا.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق