اخبار سوريا مباشر - جولة أوروبية أمريكية لـ “الائتلاف الوطني” من أجل إدلب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يجري وفد من “الائتلاف الوطني المعارض” جولة إلى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، بهدف دعم مدينة إدلب وما تتعرض له من تصعيد عسكري.

وبحسب الدائرة الإعلامية لـ “الائتلاف” اليوم، الأربعاء 5 من شباط، فإن رئيس دائرة العلاقات الخارجية، عبد الأحد اسطيفو، يلتقي غدًا الخميس مسؤولين في الاتحاد الأوروبي والخارجية البلجيكية.

وسينقل اسطيفوا مذكرات قانونية أعدها الائتلاف، تطالب بوقف القصف على إدلب وحماية المدنيين.

كما بدأت نائب رئيس الائتلاف، ديما موسى، زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكي للقاء مسؤولين من وزارة الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض والأمم المتحدة، وأعضاء من الكونغرس الأمريكي، ولجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس.

ويهدف اللقاء إلى اطلاع المسؤولين الأمريكيين على آخر التطورات في إدلب، ومطالبتهم بتنفيذ قرارات مجلس الأمن وإيقاف إطلاق النار في إدلب.

أما الأمين العام لـ “لائتلاف الوطني السوري”، عبد الباسط عبد اللطيف سيلتقي الجمعة المقبل، مسؤولين بارزين في الخارجية الفرنسية، قبل زيارته ألمانيا الأسبوع الماضي بهدف حشد المواقف الداعمة للملف السوري.

وتشهد مدينة إدلب تصعيدًا عسكريًا من قبل قوات النظام السوري المدعوم من الطيران الروسي منذ أسابيع، أسفرت عن تقدم متسارع في عمق ريف المدينة.

وسيطرت قوات النظام على مدينة معرة النعمان الاستراتيجية وتحاول محاصرة مدينة سراقب التي تقع نقطة تقاطع الطرق الدولية الطريقين الدوليين، دمشق- (M5) وحلب- (M4).

كما سيطرت على ريف مدينة سراقب الشرقي بالكامل باستثناء تل الشيخ مقصور التي تجري فيه معارك بين قوات النظام والفصائل.

وأسفرت المعارك والقصف الكثيف من قبل روسيا والنظام السوري على نزوح نحو نصف مليون شخص إلى الحدود التركية، بحسب ما أعلنت الأمم المتحدة.

وكان الائتلاف طالب في بيان له، السبت الماضي، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني بالتحرك من أجل وقف هجوم النظام في إدلب.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق