اخبار سوريا مباشر - مهلة للنظام لسحب قواته.. أردوغان يهدد بعملية عسكرية واسعة في إدلب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعملية واسعة في إدلب في حال لم تنسحب قوات النظام السوري من المناطق المتفق عليها مع روسيا ضمن اتفاق سوتشي.

وقال أردوغان، في كلمة له أمام “حزب العدالة والتنمية” اليوم الأربعاء 5 من شباط، “قواتنا الجوية والبرية ستتحرك عند الحاجة بحرية في كل مناطق عملياتنا وفي إدلب وستقوم بعمليات عسكرية إذا اقتضت الضرورة”.

كما هدد باستهداف عناصر قوات النظام مباشرة عند تعرض الجنود الأتراك أو حلفاء (الفصائل) لأي هجوم دون سابق إنذار وبغض النظر عن الطرف المنفذ للهجوم.

وحدد أردوغان مهلة لقوات النظام خلال شهر شباط الحالي للانسحاب من المناطق المحيطة بنقاط المراقبة التركية.

وأكد أردوغان أنه أبلغ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتي، خلال اتصالهما أمس، إذا لم تنسحب قوات النظام فإن القوات التركية سوف تتكفل في ذلك وتجبرهم على الأمر.

واعتبر الرئيس التركي أن قوات النظام لا تتحرك في إدلب دون قرار من الدول الضامنة، في إشارة إلى روسيا.

ويأتي تصعيد الرئيس التركي بعد اتصال أجراه مع بوتين، لأول مرة بعد التوتر الحاصل بين البلدين في إدلب، عقب مقتل جنود أتراك على يد قوات النظام السوري.

وقالت الرئاسة التركية، أمس، إن أردوغان أكد لبوتين أن استهداف القوات التركية في إدلب يعد بمثابة صفعة للجهود المشتركة الرامية لإحلال السلام في .

وشدد أردوغان على أن تركيا ستستمر في استخدام حقها المشروع في الدفاع عن النفس ضد أي هجمات مماثلة بحزم.

في حين أعلن الكرملين أن الرئيسين اتفقا خلال اتصال هاتفي بينهما على اتخاذ إجراءات عاجلة لزيادة فاعلية التنسيق بين موسكو وأنقرة في سوريا.

ويأتي ذلك بعد مقتل سبعة جنود أتراك وموظف مدني وإصابة تسعة آخرين، الاثنين الماضي، بقصف لقوات النظام السوري.

وردًا على مقتلهم، أطلقت تركيا 122 قذيفة مدفعية و100 قذيفة هاون على 46 هدفًا لقوات النظام، وقُتل إثر ذلك نحو 35 عنصرًا من قوات النظام، بحسب ما أعلنه أردوغان.

وأكد أن “سلاح المدفعية وطائرات (F16) التركية لا تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة”.

وساد توتر في إدلب وسط تقدم لقوات النظام في محور مدينة سراقب التي حاوطتها تركيا بأربع نقاط مراقبة منعًا لتقدم النظام.

وحول إمكانية الصدام عسكريًا مع روسيا، أكد أردوغان، في تصريحات للصحفيين خلال رحلة عودته من أوكرانيا، أمس، أنه لا توجد حاجة لدخول تركيا في نزاع خطير أو تصادم مع روسيا، مشيرًا إلى وجود مبادرات استراتيجية جدية للغاية معها.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق