اخبار سوريا مباشر - أردوغان: لن ندخل في نزاع مع روسيا ولدينا مبادرات استراتيجية معها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

علق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على حادثة الهجوم على جنود أتراك في محافظة إدلب السورية، كما تطرق إلى علاقة بروسيا خلال فترة التصعيد العسكري على مدينة إدلب من قبل قوات النظام السوري والقوات الروسية.

وقال أردوغان إنه لا توجد حاجة لدخول تركيا في نزاع خطير أو تصادم مع روسيا، مشيرًا إلى وجود مبادرات استراتيجية جدية للغاية معها.

وأضاف أردوغان أن “العمليات التركية أعطت درسًا كبيرًا لنظام الأسد”، بحسب تعبيره، مؤكدًا أن “القوات التركية لن تتوقف وستتابع بنفس الصمود”.

وأشار أردوغان في تصريحات للصحفيين خلال رحلة عودته من أوكرانيا اليوم الثلاثاء 4 من شباط، نقلتها وكالة “الأناضول” إلى أن الاعتداء على الجنود الأتراك يعد خرقًا واضحًا لاتفاقية وقف النار في إدلب، مبينًا أن نتائج هذا الاعتداء ستنعكس على النظام السوري.

وكان سبعة جنود أتراك وعامل تركي قُتلوا وأصيب سبعة آخرون، في قصف للنظام السوري بإدلب شمال غربي ، الأحد الماضي، بحسب وزارة الدفاع التركية.

وأكد أردوغان أهمية نقاط المراقبة التركية الموجودة في إدلب مشيرًا إلى بقائها مع إجراء التحصينات اللازمة.

ونشرت وكالة “الأناضول” التركية، اليوم، تسجيلًا مصورًا يظهر دخول ثلاث شاحنات تحمل ستة محارس مصفحة مقاومة للرصاص إلى سوريا، كي يتم توزيعها على نقاط المراقبة المنتشرة في إدلب وحلب.

ولم توضح الوكالة أماكن نشر هذه المحارس بالنسبة للنقاط التركية، في سوريا.

وذكرت “الأناضول” أن المحارس المرسلة مقاومة للهجمات.

ويشهد ريفا وإدلب معارك بين “الجيش الوطني” السوري، المدعوم من تركيا، و”هيئة تحرير الشام” من جهة، وقوات النظام والميليشيات الرديفة لها بدعم روسي من جهة أخرى.

ويحاول النظام السوري السيطرة بشكل كامل على الطريقين الدوليين “M5” و”M4″، المارين من إدلب، التي تملك تركيا فيها نقاط مراقبة بموجب الاتفاق مع روسيا في سوتشي أيلول 2018.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق