اخبار سوريا مباشر - اغتنام دبابة “T90” الروسية الروسية في إدلب لأول مرة.. تعرف على مواصفاتها

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اغتنمت “هيئة تحرير الشام” دبابة “T90” الروسية المتطورة، وذلك لأول مرة، خلال المعارك الدائرة لاستعادة السيطرة على قرية زيتان جنوبي ، بعد سيطرة قوات النظام السوري عليها.

وقال مسؤول التواصل الإعلامي في “هيئة تحرير الشام”، تقي الدين عمر، في مراسلة إلكترونية مع عنب بلدي اليوم، الثلاثاء 3 من شباط، إن عناصر الهيئة تمكنوا في معارك الأمس، الأحد 2 من شباط، من اغتنام ثلاث دبابات (T90 ،T62 ،T55)، إضافة إلى عربة “BMP”، وشيلكا.

وتحدثت “شبكة إباء” التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، اليوم، عن حصيلة لخسائر قوات النظام السوري وحليفتها روسيا، خلال المعارك منذ 19 من كانون الأول عام 2019، إلى 2 من شباط الحالي، في ريفي إدلب وحلب.

وذكرت “إباء” أن أعداد الجنود المقتولين من صفوف النظام السوري وصلت لـ 1532، بينهم 148 ضابطًا، إضافة إلى 13 عنصرًا روسي بينهم ضابط وإعلامي، ومئات الجرحى.

ودُمرت 28 دبابة، و14 “BMP”، وراجمة صواريخ واحدة، إضافة إلى العديد من الآليات والعربات والمدافع الأخرى، بحسب “إباء”.

لكن النظام السوري لم يصرح عن عدد قتلاه في المعارك الدائرة في ريفي إدلب وحلب، وهي سياسة يتبعها في عملياته العسكرية.

دبابة “T90”.. الهيكلية والقدرات

لدى “T90” هيكلًا مطورًا مقارنة بالدبابات المشابهة لها، إضافة إلى برج يحتوي جميع أنظمة الأسلحة من طراز “T-80U”.

وعززت حمايتها من خلال نظام “SHORTA-1” أو ما يعرف بالتشويش الإلكتروبصري، المعتمد للهجمات المضادة، والذي يقلل بشكل كبير من فرصة التعرض للإصابة، بصواريخ موجهة من قبل آليات العدو، بحسب ما ترجمته عنب بلدي عن موقع “MilitaryToday” المتخصص بالأسلحة العسكرية.

إلا أن نظام مكافحة الحرائق الخاص بها لا يماثل النظام المتواجد، لدى منافاسات الـ”T90″ في العالم، إذ إنه كان مناسبًا لفترة التسعينيات، ويفتقر هذا النظام  إلى المشاهد المتطورة ذات الرؤية الحرارية، إضافة إلى عدم وجود الرؤية البانورامية التي تتيح للقائد اكتشاف الأهداف واستهدافها بشكل أسرع.

وتصل سرعة الدبابة إلى 70 كيلومترًا في الساعة، وعشرة كيلومترات على سطح الماء، ويبلغ وزنها 46.5 طن.

وتحظى بمحرك قوته 1000 حصان ذو 12 أسطوانة، وذات مناورة عالية قياسًا بالدبابات الأمريكية والألمانية المصنعة في الوقت ذاته.

وأبرز أسلحة التي تحملها الـ ” T90 ” مدفع عيار 125 ميليمترًا، ورشاش مزدوج عيار 7.62 ميليمترًا، ورشاش مضاد للطيران عيار 12.7 مم.

وشاركت المقاتلة الروسية في الحرب السورية كان خلال معارك حي جوبر، في تشرين الأول 2014، واستطاع مقاتلو الحي تدمير دبابة منها بأسلحة مضادة للدروع من نوع آر بي جي، بحسب تسجيل مصور نشرته المعارضة آنذاك.

الدول الأكثر طلبًا لها

تعتبر “T90” أحدث الدبابات التي تخدم لصالح الجيش الروسي، كما تعتبر من بين عشر دبابات قتالية رئيسية في العالم، بحسب “MilitaryToday“.

ووفقًا له فإن الدبابة الروسية الحديثة هي الآلية الأكثر طلبًا في السوق العالمية، وتُصدر “T90” لدول عديدة أبرزها الجزائر (305 دبابة)، أذربيجان (114 دبابة)، تركمانستان (40 دبابة)، فنزويلا (50 إلى 100 دبابة)، كما تعتبر الصين أكبر مستوردي هذا الطراز (1657 دبابة).

وبحسب وكالة “TASS” الروسية، فإن روسيا وقعت أول عقد لبيع طراز”T90″، إلى الهند في عام 2001.

كما طلب مؤخرًا 73 من هذه الدبابة القتالية الروسية الرئيسية، وبدأت عمليات تسلميها  في عام 2018، كما طلبت فيتنام 64، بحسب “MilitaryToday“.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق