اخبار سوريا مباشر - بعد التصعيد في إدلب.. وزير الدفاع التركي يزور الحدود السورية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

زار وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، برفقة ضباط كبار الحدود السورية لتقيم الوضع العسكري، بعد التصعيد في إدلب، ومقتل جنود أتراك بقصف لقوات النظام السوري.

وبحسب وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الاثنين 3 من شباط، فإن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، ورئيس الأركان، يشار غوبر، وقادة القوات التركية في المنطقة، زاروا مقر العمليات على الحدود التركية.

وأشارت الوكالة إلى أن زيارة القوات كانت قصيرة وعاجلة، وجاءت بعد مقتل عدة جنود أتراك في إدلب جراء قصف قوات النظام السوري.

وأعلنت وزارة الدفاع التركي ارتفاع عدد قتلى الجنود الأتراك في إدلب إلى ستة، وإصابة تسعة آخرين، في قصف للنظام السوري على إدلب شمال غربي .

وقالت الوزارة إن هجمات النظام تعد تعديًا على التفاهم حول إدلب (مع روسيا)، مؤكدة أن القوات التركية ردت على الفور على مصادر النيران.

وعقب ذلك شنت القوات التركية هجومًا على قوات النظام في المنطقة، بحسب ما أعلنه الرئيس، رجب طيب أردوغان، الذي أكد إطلاق 122 قذيفة مدفعية و100 قذيفة هاون على 46 هدفًا لقوات النظام.

وأضاف أنه بحسب الإحصائيات الأولية، قُتل نحو 35 عنصرًا من قوات النظام، مهددًا بأن هناك ما يقارب 40 نقطة للنظام السوري، في مرمى عمليات الجيش التركي.

وأكد أن “سلاح المدفعية وطائرات (F16) التركية لا تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة”.

لكن روسيا نفت ذلك وقالت إن الطائرات التركية لم تخترق الأجواء في إدلب، كما لم تسجل أي هجمات على مواقع النظام.

ويسود غموض حول مدينة إدلب، في ظل استمرار تدفق الأرتال التركي إلى المنطقة وإقامة نقاط مراقبة حول مدينة سراقب من عدة جهات، لمنع تقدم قوات النظام.

في حين يستمر التصعيد من قبل الطيران الروسي وقوات النظام، واستهداف مدن وقرى بريف إدلب بعشرات الغارات الجوية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق