اخبار سوريا مباشر - مقتل مدنيين في مظاهرة ضد “قسد” ببلدة البصيرة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قُتل عدد من المدنيين أثناء خروجهم في مظاهرة بالقرب من أحد مقرات “قوات الديمقراطية” (قسد) في بلدة البصيرة بريف الشرقي.

وقال مراسل عنب بلدي في دير الزور، اليوم الثلاثاء، 14 من كانون الثاني، إن ثلاثة مدنيين قتلوا على الأقل، وجرح عدد آخر حالة بعضهم حرجة، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بين المتظاهرين.

وأوضح المراسل أن المتظاهرين كانوا يطالبون بالإفراج عن أحد الموقوفين لدى “قسد” في مقر لها  عند جسر البصيرة.

وأضاف، أنه عند وصول المتظاهرين إلى حاجز لـ “قسد” حاول أحد المتظاهرين سحب التحصينات التي تضعها “قسد” في الحاجز، ما أدى لانفجار عبوة ناسفة.

ولفت مراسلنا، إلى أن معظم حواجز “قسد” المنتشرة في ريف دير الزور تضم ألواح حديدية وأكياس مليئة بالرمل بالإضافة لعبوات ناسفة، تحسبًا لهجمات قد تتعرض لها هذه الحواجز من مسلحين يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

ونشرت صفحة “نهر ميديا”، تسجيلًا مصورًا يظهر مكان انفجار العبوة الناسفة، ويوضح التسجيل آثار لدماء الضحايا.

وكان عناصر من “قسد” فضوا بالرصاص الحي، مظاهرة طلابية في بلدة غرانيج في ريف دير الزور الشرقي، في 27 من تشرين الثاني 2019، خرجت مطالبة بإخلاء إعدادية غرانيج التي تتخذها “قسد” مقرًا عسكريًا لها، واعتقل على إثرها مدير الإعدادية ثم أفرج عنه، بحسب ما ذكرت “فرات بوست”.

كما خرج العشرات في عدة مدن بريف دير الزور الشمالي والشرقي، بمظاهرات رافضة لدخول قوات النظام السوري إلى مناطقهم، في 25 من تشرين الأول 2019.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق