اخبار سوريا مباشر - المواد الأساسية المدعومة بـ “البطاقة الذكية” في سوريا.. مواطنون ينتقدون

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقرت رئاسة مجلس الوزراء في بدء توزيع المواد الأساسية للمواطنين، عبر “البطاقة الذكية”، اعتبارًا من شهر شباط المقبل.

وذكرت صفحة رئاسة الوزراء عبر “” أن مجلس الوزراء قرر بدء التوزيع خلال اجتماع عقده أمس، الأحد 12 من كانون الثاني، على أن يحدد صرف المخصصات في صالات “المؤسسة السورية للتجارة”، وبعض مراكز البيع الخاصة وعبر السيارات الجوالة.

ولم تحدد رئاسة المجلس المواد التي سيشملها التوزيع عبر “البطاقة الذكية”، مشيرة إلى أنها تعتزم توسيع دائرة المواد المدعومة بشكل تدريجي.

facebook

معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، رفعت سليمان، ذكر في لقاء مع إذاعة “شام إف إم” ، أنه سيطبق توزيع السكر والرز والشاي، عبر البطاقة الذكية من صالات “السورية للتجارة” في 1 من شباط المقبل.

وأوضح أنه تم تحديد الكمية المسموحة لكل شخص بكيلوغرام واحد من السكر ومثله من الأرز و200 غرام من الشاي شهريًا، على ألا تتجاوز حصة الأسرة أربعة كيلوغرامات من السكر، وثلاثة كيلوغرامات من الأرز، وكيلوغرام واحد من الشاي.

القرار أحدث ردات فعل سلبية من بعض المواطنين الذين علقوا بطريقة “هزلية” على منشور قرار مجلس الوزراء، حول تفعيل عمل البطاقة الذكية وأشار بعضهم إلى استمرار أزمة الغاز والخبز.

أحد المعلقين اعتبر أن المجلس “يقوم بإلهاء المواطنين ببعض حبات الرز والسكر”، وأبدى آخرون عدم تصديقهم لقرارات المجلس، لفقدان الثقة به بعد الوعود بتوفير المحروقات.

وبدأت حكومة النظام السوري اعتماد نظام البطاقة الذكية الذي تنفذه شركة “تكامل”، منذ آب عام 2018، لتوزيع المخصصات من مادة البنزين كأولى المواد التي أُلحقت بالبطاقة، تبعتها مادتا المازوت والغاز وتحديد مخصصات العائلة السورية منها شهريًا، تحت عنوان ترشيد استهلاك المخصصات.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق