اخبار سوريا مباشر - بوتين يطلب من الأسد دعوة ترامب لسلك طريق “بولس الرسول”.. الأسد مستعد (فيديو)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

طلب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من رئيس النظام السوري، بشار الأسد، دعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ، إلى لسلك طريق الأسطورة المسيحية “بولس الرسول” لتقويم سلوكه.

ونشرت قناة “روسيا-1″ الروسية أمس، الأحد 12 من كانون الثاني، تسجيلًا خلال زيارته بوتين إلى سوريا يظهر حديث الرئيسين عن ” بولس الرسول”، الذي يعتقد أنه اعتنق المسيحية عند بوابة دمشق بعدما أصيب بالعمى خلال طريقه.

وبحسب التسجيل اعتبر الأسد أن ترامب “إذا سلك هذا الطريق سيكون كل شيء معه أيضًا على ما يرام”، ليرد عليه الرئيس الروسي بأن “ترامب سيقوّم سلوكه حال فعل ذلك”.

وأعرب الأسد عن استعداده لدعوة ترامب لدمشق ردًا على مقترح بوتين بالقول “ادعه، هو سيأتي”، مؤكدًا “سأنقل إليه هذا الكلام”.

ودار الحديث بين الرئيسين في الكنيسة الكاتدرائية المريمية في العاصمة دمشق، خلال زيارة بوتين المفاجئة إلى دمشق في 7 من الشهر الجاري، وتجولا في أحياء دمشق القديمة.

والتقى بوتين بالأسد في مقر تجمع القوات الروسية بدمشق بحضور ضباط ومسؤولين روس، وبوجود مسؤول سوري واحد هو وزير الدفاع، علي عبد الله أيوب، وتجولا في دمشق وزارا الجامع الأموي.

واعتقد الأسد خلال لقاءاته مع وسائل إعلام عالمية أن ترامب رئيس أمريكي، وقال في مقابلة مع قناة الإخبارية السورية، في تشرين الأول الماضي، أن ذلك “ليس لأن سياساته جيدة، ولكن لأنه الرئيس الأكثر شفافية”.

وكان ترامب وصف الأسد بـ “الحيوان” عبر حسابه في “تويتر” في نيسان 2018، قائلًا إن “إيران وروسيا مسؤولان عن دعم الأسد الحيوان”، بعد استهداف مدينة دوما في الغوطة الشرقية بالأسلحة الكيماوية من قبل النظام السوري.

وردًا عليه قال الأسد في مقابلة مع صحيفة “كاثيمرني” اليونانية، في أيار 2018، “أنا شخصيًا لا أكترث بهذا الكلام، وأتعامل مع الوضع كسياسي وكرئيس، وليس بشكل شخصي”.

وأضاف الأسد أن “الرئيس يجب عليه أن يمثل أخلاق شعبه، قبل أن يمثل أخلاقه الخاصة، كونه يمثل بلده”، مشيرًا إلى أن “ترامب يعبر عن نفسه بدرجة عالية من الشفافية”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق