اخبار سوريا مباشر - مراسل عنب بلدي ينفي إخلاء القوات الأمريكية لحقل العمر في دير الزور

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفى مراسل عنب بلدي في ريف ما تداولته وسائل إعلام سورية وروسية حول انسحاب القوات الأمريكية من حقل العمر النفطي في المحافظة.

وكانت صحيفة “الوطن” المحلية ذكرت اليوم، الأربعاء 8 من كانون الثاني، أن حقل العمر النفطي ومعمل كونيكو للغاز، يشهدان عمليات إخلاء من قبل القوات الأمريكية.

في حين ذكرت قناة “روسيا اليوم“، أن القوات المنسحبة تتوجه إلى قاعدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

ولفت مراسل عنب بلدي، اليوم 8 من كانون الثاني، إلى أن منطقة حقل العمر شهدت هبوط وإقلاع لعدد كبير من المروحيات الأمريكية.

لكن هذا التحرك للقوات الأمريكية يهدف إلى تعزيز وجودها في الحقل عبر زيادة المعدات.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أن من أكبر المكاسب التي حققتها في الحرب ضد تنظيم “الدولة”، السيطرة على حقول النفط شرقي ، التي كانت تشكل مصدر عائدات رئيسيًا للتنظيم.

ويعد حقل العمر الواقع في الريف الشرقي لدير الزور أكبر حقول النفط في سوريا، وبلغ إنتاجه قبل عام 2011 حوالي 30 ألف برميل بشكل يومي.

ويضم معملًا للغاز ومحطة لتوليد الكهرباء، إلا أنه تعرض في السنوات الماضية خلال سيطرة تنظيم “الدولة” عليه لعشرات الغارات الجوية من قبل الدولي، ما أدى إلى تضرره بشكل كبير.

ونهاية شهر تشرين الأول عام 2017، تمكنت “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي من السيطرة على الحقل بعد معارك ضد التنظيم.

وكان الرئيس الأمريكي، ، أعلن عقب سحب قواته من مناطق شمال شرقي سوريا، في 6 تشرين الأول الماضي، عن بقاء عدد قليل من الجنود الأمريكيين في المناطق التي يوجد فيها النفط.

وفي 27 من تشرين الأول الماضي، صرح ترامب أن بلاده ستأخذ حصتها من النفط السوري.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت أنها ستعزز وجودها العسكري في مناطق شمال شرقي سوريا، بهدف حماية حقول النفط من الوقوع مجددًا بيد تنظيم “الدولة”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق