اخبار سوريا مباشر - إيران تهدد بـ”انتقام شديد” على مقتل سليماني

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

هددت إيران بـ”انتقام شديد” ردًا على مقتل  القيادي البارز وقائد “” التابع لـ”الحرس الثوري الإيراني”، ، بقصف جوي أمريكي.

وقال المرشد الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، في بيان نشرته وكالة “فارس” اليوم، الجمعة 3 من كانون الثاني، إن “انتقامًا شديدًا بانتظار المجرمين الذين تلوثت أيديهم القذرة بدمائه ودماء سائر شهداء”.

وأضاف خامنئي أن سليماني “شخصية مقاومة دولية، وأن جميع أنصار المقاومة يطالبون بالثأر لدمه”، مشيرًا إلى أن “نهج الجهاد في المقاومة سيستمر بدوافع مضاعفة”.

وقتل سليماني ونائب رئيس “” في ، ، في غارة نفذتها مروحيات أمريكية على الدولي وطريق قريب منه،  وأكد “الحرس الثوري” الإيراني مقتله.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قتل سليماني بناء على توجيهات الرئيس ، “كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين بالخارج”.

من جهته، توعد وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، بالرد على عملية الاغتيال “بشكل مدمر”.

في حين اعتبر ممثل المرشد الأعلى في “فيلق القدس”، علي الشيرازي، أن الانتقام لسليماني “واجب شرعي”، قائلًا “سنحرم الأمريكيين النوم”، مضيفًا أن “فيلق القدس يقف اليوم في الميدان أقوى مما كان عليه”.

وأعلن المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني عقد اجتماع طارئ خلال الساعات المقبلة لبحث اغتيال سليماني.

ويأتي استهداف القياديين الإيرانيين بعد يومين على اعتداء ميليشيا “الحشد الشعبي” على السفارة الأمريكية في بغداد، والتي عقبت ضربات جوية أمريكية لقواعد تابعة للحشد، كانت قد استهدفت معسكرًا للجيش العراقي يضم عناصر أمريكيين.

ويعتبر سليماني المهندس الخارجي لإيران ويقود وينفذ العمليات العسكرية والاستخباراتية لإيران خارج أراضيها.

وذاع صيت سليماني في السنوات الماضية في أثناء مشاركته في العمليات العسكرية المساندة لقوات النظام السوري، والمساندة لـ”الحشد الشعبي” في العراق.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق