اخبار سوريا مباشر - سوريا في ثلاث حملات لـ”بانكسي”

عنب بلادي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

برزت في ثلاث حملات أقامها أو شارك بها فنان الشارع البريطاني الشهير “بانكسي”، بهدف لفت الانتباه العالمي لبشاعة الحرب وآثارها على المدنيين ومحنة اللاجئين عبر المتوسط.

حملت أعمال الفنان، مجهول الهوية، والذي استخدم اسمه المستعار لتجنب الملاحقة القانونية المرتبطة بالرسم على المباني، رسائل اجتماعية وسياسية متنوعة منذ بدأ برسم الجداريات في تسعينيات القرن الماضي، ليصبح أيقونة للفن الناقد المتمرد.

جال “بانكسي” العالم برسوماته، التي تعرضت للتخريب والتقليد والسرقة والبيع المتكرر، وأثارت الجدل مرارًا لتصبح من أكثر الأعمال الفنية طلبًا ورغبة.

واحتلت الرسومات عناوين الأخبار إما لرسائلها السياسية، كالتي انتشرت في على يده عام 2015، أو لأسعارها القياسية مثل لوحة “برلمان القردة” التي تمثل مجلس النواب البريطاني، وبيعت شهر تشرين الأول الماضي بمبلغ 9.9 مليون جنيه استرليني.

سوريا لم تكن استثناء، فقد نالت اهتمام الفنان الناشط، وتمثلت بلوحاته الجدارية التي تدين الحروب وتذكر بمحنة اللاجئين، ومن خلال مشاريعه التي تعاون فيها مع فنانين ومنظمات خيرية لتقديم المساعدات المباشرة للاجئين.

مع سوريا.. “هناك دائمًا أمل”

اشترك “بانكسي” بحملة “مع سوريا” #WithSyria، التي أقامها تحالف من 90 منظمة إنسانية حول العالم، عام 2014، في الذكرى الثالثة لبدء النزاع السوري، مستخدمًا عمله الفني الأشهر الذي يمثل فتاة تلاحق بالونًا أحمر.

تضمنت مشاركته مقطع فيديو تحدث خلاله الممثل البريطاني، إدريس آلبا، عما ألحقته الحرب السورية من دمار، وما ألحقته من ضحايا حتى ذلك الحين، داعيًا لإيقافها.

“الفتاة مع البالون” تمثل سلسلة من الرسوم التي انطلقت عام 2002، وثم استخدمت مرارًا بأشكال متعددة لإيصال أفكارٍ سياسية، في حملة سوريا، وفي قطاع غزة عام 2015، وخلال الانتخابات البريطانية.

وخطف العمل الفني الأضواء العالمية حين مزقت نسخة من العمل نفسها عند بيعها في مزاد علني لقاء مبلغ مليون و42 ألف جنيه، في 5 تشرين الأول من عام 2018.

“ابن مهاجر من سوريا” في مخيم فرنسي

رسم “بانكسي”، في كانون الأول من عام 2015، لوحة على حائط مخيم كاليس للاجئين في فرنسا والمسمى “الغابة”، وهي تظهر مؤسس شركة “Apple” الراحل، ستيف جوبز، حاملًا كيسًا أسود فوق كتف، والحاسوب الأصلي من شركته بيده، معنونة باسم “ابن مهاجر من سوريا”.

جدارية

جدارية “ابن مهاجر من سوريا” للفنان البريطاني بانكسي على حائط مخيم كاليس الفرنسي – كانون الأول 2015 (Banksy)

أصدر حينها الفنان بيانًا قال فيه، “نقاد للاعتقاد أن الهجرة تمثل عبئًا على موارد بلادنا ولكن ستيف جوبز كان ابن مهاجر سوري. شركة Apple هي الأكثر ربحًا عالميًا، وتدفع أكثر من سبع مليارات دولار سنويًا من الضرائب، وهي موجودة فقط لأننا سمحنا بدخول شاب من ”.

وكان العمل جزءًا من سلسلة تمحورت حول اللاجئين والتوعية بمعاناتهم على الشاطئ الفرنسي، وأتى بعد أن نفذ الفنان البريطاني مشروع “Dismal aid” في المخيم الذي كان أغلب اللاجئين فيه من سوريا.

وضم مشروعه بناء مساكن مؤقتة لسبعة آلاف مهاجر، من بقايا منتزه “Dismaland”، المعروف بـ”منتزه للعائلات لا يناسب الأطفال”، الذي افتتح في بريطانيا بمشاركة 58 فنانًا لفترة محدودة في صيف عام 2015، حاملًا رسائل نقد اجتماعي وسياسي متعددة.

تصميم سجادات الترحيب لدعم اللاجئات

انضم “بانكسي” لمنظمة “Thistle Farms” الأمريكية غير الربحية، ومنظمتها الوليدة “Love Welcomes”، في جهودهم لدعم اللاجئات في المخيمات اليونانية، عبر تعليمهن صناعة سجادات الترحيب المحاكة من ستر النجاة الملقاة على الشاطئ الأوروبي.

تصميم بانكسي لسجادات الترحيب المصنوعة من ستر النجاة - 1 تشرين الأول 2019 (Banksy)

تصميم بانكسي لسجادات الترحيب المصنوعة من ستر النجاة – 1 تشرين الأول 2019 (Banksy)

وكانت المنظمتان الأمريكيتان قد بدأتا اهتمامهما بدعم اللاجئين السوريين في اليونان منذ عام 2017، وأعلنت “Love Welcomes” عن تعاونها مع الفنان البريطاني بداية شهر تشرين الأول الماضي، عند افتتاح متجره الأول في لندن “Gross Domestic Product” (إجمالي الناتج المحلي).

سيقوم “بانكسي” بتعليم النساء كيفية حياكة تصميمه الخاص، والذي بيعت كل قطعه الأولى البالغة 500 حتى الآن بمبلغ 579 يورو لكل واحدة، ليعود ريعها للاجئات بالكامل.

لم يتوقف أثر “بانكسي” في سوريا على تلك المشاريع، إذ ألهم عددًا من فناني الشارع من منظمة “كش ملك” لبدء حملة “مشروع بانكسي” مع بلوغ الحرب السورية عامها الثامن بداية العام الحالي، ناشرين رسوماتهم التي حملت الرسائل الثورية السياسية على حوائط إدلب.

وكان فنان الشارع السوري “أبو مالك الشامي” قد عُرف باسم “بانكسي سوريا”، منذ أن انتشرت رسوماته على أنقاض البيوت في مدينة داريا من صيف عام 2014 وحتى صيف عام 2016، حين هُجر أهلها وانتقل إلى الشمال السوري ليتابع الرسم في إدلب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار سوريا مباشر - سوريا في ثلاث حملات لـ”بانكسي” في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع عنب بلادي وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي عنب بلادي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق